الرأي

مقالات اليوم

تمكين اقتصاد المدن بتنافسية

يعد موضوع اقتصادات المدن من أهم موضوعات التحولات الاقتصادية التي يشهدها العالم اليوم، وهذا التوجه يتعلق بفهم حركة الشعوب والهجرة عموما، وقد نشأت أسئلة متنوعة وملحة عن هذا السلوك الإنساني، وكيف يمكن تسخيره من أجل النهضة والتنمية الشاملة، ونجحت دول مثل الصين والبرازيل وكذلك ماليزيا في استخدام هذا التوجه من أجل بناء كتل اقتصادية وتجمعات صناعية حول مدن معينة، لصنع ازدهار مناطقي تم دمجه لاحقا في الاقتصاد الكلي لبناء منظومة متكاملة، وهذا الأمر يقوم على مبدأ غريب نوعا ما، وهو أنه لا توجد ميزة أو عيوب أبدية في المواقع الجغرافية، ذلك أن الإنسان قادر بشكل ما من خلال توظيفه الصحيح لرأس المال والتكنولوجيا، على بناء وإعادة بناء اقتصاد المدن.
وأثبتت الدراسات أن هناك نوعين رئيسين من السلع والخدمات فيما يتعلق باقتصاد المدن، النوع الأول هو السلع والخدمات مثل السلع اليومية من متاجر البقالة، والنوع الآخر هو سلع وخدمات متقدمة مثل الأجهزة المتطورة التي تتطلب متاجر مختصة، ولاحظ الباحثون في اقتصاد المدن أن الناس على استعداد للتنقل مسافات مختلفة تباعا لاختلاف نوعية السلع والخدمات، وهذا يؤدي إلى إنشاء مراكز حضرية بأحجام مختلفة، فظاهرة التنوع بين المدن والسلع يحددها نوع وشكل الطلب في كل مدينة ومركز حضري، وهذا يقودنا إلى مسألة أكثر تعقيدا بشأن فكرة المزايا النسبية لأي مدينة أو منطقة، فالخبرة الإنسانية التي أنشأت مدنا كبرى وتجمعات وتكتلات صناعية، تشير إلى أن هذا السلوك يمكن ترشيده من خلال خطط اقتصادية واضحة مع توفير رأس المال والتكنولوجيا المناسبة.

الميزانية العامة.. التزام أكبر بتحفيز الاقتصاد

تركزت الأهداف والأرقام التي تضمنها البيان التمهيدي للميزانية 2023، على تأكيد التزام الحكومة بالاستمرار في تنفيذ البرامج والمشاريع ذات العائد الاقتصادي والاجتماعي لتحقيق رؤية المملكة 2030، والسـعي المسـتمر القائم على تمكين القطاع الخاص في دعم التنويع الاقتصادي، من خلال استمرار جهود الدولة الكبيرة في مجال تحسين بيئة الأعمال، وتذليل المعوقات القائمة، التي تؤهلها لأن تكون بيئة أعمال جاذبة ومنافسة، وصولا إلى زيادة مساهمة القطاع الخاص في رفع معدلات النمو الاقتصادي للعام المقبل وفي الأجل المتوسط.

هل يمكن أن يتفوق الذكاء الاصطناعي على البشر؟

في 1996، حدثت واحدة من أبرز المواجهات المثيرة بين بطل بشري وذكاء اصطناعي، حيث لعب ديب بلو Deep Blue وهي آلة تم تصنيعها وبرمجتها من قبل شركة IBM أمام بطل العالم السابق في الشطرنج، جاري كاسباروف، روسي الجنسية ذو معدل ذكاء خارق. خسر كاسباروف في المباراة الأولى، لكنه سرعان ما تكيف مع أسلوب ديب بلو في الشطرنج وفاز بثلاث من أصل ست مبارايات وحصل على البطولة. وفي 1997، وافق كاسباروف على إعادة المباراة ضد ديب بلو، لكن الآلة بلو استطاعت القيام بحركات غير متوقعة واستدرج بطل العالم لكي يهزم وسط دهشة الجميع. كيف استطاعت آلة من هزيمة كائن بشري؟ وكيف تعلمت بهذه السرعة خلال عام واحد؟ اتهم كاسباروف شركة IBM بالغش بعد خسارته مدعيا بوجود مؤامرة على الرغم أن الذكاء الاصطناعي لم يتم تطويره بشكل كاف للقيام بهذه التحركات، وكان التفسير الوحيد هو تدخل بشري من الشركة، لكن سيخسر بطل العالم آنذاك أمام شخص بشري وليس أمام آلة.

تضاؤل الطاقة الإنتاجية الاحتياطية يدعم ارتفاع الأسعار

أدى الانتعاش الاقتصادي والطلب على النفط بعد جائحة كورونا إلى تراجع طاقات إنتاج النفط الاحتياطية العالمية إلى مستويات متدنية للغاية مع ترك هامش صغير جدا، لامتصاص صدمات العرض المحتملة على المدى القريب. على الرغم من التباطؤ الاقتصادي الحالي في أجزاء كثيرة من العالم والمخاوف من حدوث ركود اقتصادي في أوروبا والولايات المتحدة، إلا أن أسعار النفط لم تنخفض كثيرا إلى ما دون 90 دولارا للبرميل. وزادت المخاوف من تعطل الإمدادات بقدر المخاوف من حدوث ركود قد يبطئ نمو الطلب على النفط.
تضاؤل طاقة إنتاج النفط الاحتياطية منذ أعوام دعم أسعار النفط وستظل عاملا صعوديا في السوق، على الأقل على المدى القصير، مع الأخذ في الحسبان أنه لا توجد جهة يمكنها التأكد من مقدار فقدان إمدادات النفط العالمية عندما يدخل حظر الاتحاد الأوروبي على واردات النفط الروسية حيز التنفيذ في بداية كانون الأول (ديسمبر). والآن، يبدو أن الركود هو الطريقة الوحيدة لإعادة بناء مخزونات النفط العالمية.

مشوار

الأحد الماضي قررت بعد تردد الذهاب إلى معرض الرياض الدولي للكتاب، وهو "مشوار" يحتاج إلى تخطيط مسبق، خاصة لمن يعمل في القطاع الخاص، وكانت الخطة ترتكز على محاور عدة، حضور المعرض وشراء بعض الكتب، وتلبية دعوة، ومحاولة حضور ندوة.
ساعدني على اتخاذ قرار الذهاب أن ذلك اليوم كان فيه مباريات في دوري روشن السعودي يشارك فيها ثلاثة من الفرق ذات الشعبية الكبيرة، الاتحاد، والهلال، والنصر، ولدي انطباع - اكتشفت لاحقا أنه خاطئ - أن الزحام المروري يخف في أيام مباريات الفرق الكبيرة، وهو بالطبع ما لم يحدث، لأن العاصمة الحبيبة باتت أكبر من حدث أو اثنين أو حتى ثلاثة.
لو بقي في المنازل والمقاهي مليونا متابع ومتابعة لكرة القدم، فهناك ملايين أخرى تموج بهم العاصمة لديهم أعمال وفعاليات ومناسبات ودراسة وزيارة واستشفاء وسياحة وتسوق، ولن يكون كافيا لتخفيف زحامها ذي الدلالة الاقتصادية المعروفة، لو أقيمت مباريات لكل فرق الدوري.
اقتنيت بعض الكتب التي أرغب وتلك التي "أرهب"، وحضرت جزئيا مناسبة إطلاق الأعمال الكاملة للأديب عبدالله بن إدريس - رحمه الله - تلبية للدعوة الكريمة، وهي مناسبة جميلة أقامها أبناؤه البررة، وأعدها من "البر الثقافي" إن صحت التسمية، فقد قاموا بإعادة طباعة الكتب التي تمثل "مشوار" الراحل الأدبي شعرا ونقدا وكتابة نثرية في طباعة حديثة ومرقمة ومرتبة، وقاموا بإهدائها إلى الجميع.
أحسب أن نتاج الشيخ عبدالله بن إدريس يمثل "مشاوير" كثيرة، إضافة إلى الرحلة الأدبية، فسيرته المهنية والإنسانية حافلة بالكثير، ما عشنا بعضه، وتعلمنا من بعضه، وامتعضنا من بعضه الآخر، لكنه في النهاية شكل إحدى قصص نجاح بناء الإنسان لنفسه واستفادته من ممكنات زمانه، وتغلبه على معوقات الحياة.

مقالات اخرى

صناعة «الأمن القومي»

أصبحت أشباه الموصلات الآن محور الاهتمام السياسي والاقتصادي والصناعي على حد سواء على مستوى العالم، ومع تحول الرقائق الإلكترونية إلى أسلحة سياسية في

لماذا إثارة الهلع من التضخم في أمريكا؟ «1 من 2»

إن عنوان المقال الذي كتبه الاقتصادي جيسون فيورمان، منتصف تشرين الثاني (نوفمبر) في مجلة "وال ستريت جورنال"، كان ذكيا وحزينا في الوقت نفسه.

ماذا بعد انتهاء محاكمة العصر في ماليزيا؟

من بعد أشهر طويلة من الترقب والجدل في الشارع الماليزي وفي أوساط النخب الحاكمة، ومن بعد محاولات مضنية قام بها المحامون لإحداث اختراق في قضية رئيس وز

كاريكاتير

كاريكاتير 2022/10/05
كاريكاتير 2022/10/04
كاريكاتير 2022/10/03