خدمات اعلامية

صندوق التنمية الصناعية يرعى جهود "مجموعة المرأة العشرين" بقيادة "جمعية النهضة" لتعزيز مشاركة المرأة في القطاع الصناعي

أعلن صندوق التنمية الصناعية السعودي رعايته لـ "مجموعة المرأة العشرين" W20، التابعة لمجموعة العشرين ممثلة في جمعية النهضة، بهدف تضافر الجهود لتعزيز دور المرأة بالمملكة العربية السعودية.
وتعد "مجموعة المرأة العشرين"، إحدى مجموعات التواصل التابعة لمجموعة العشرين التي تركز على تمكين المرأة وتحقيق المساواة بين الجنسين، وتسعى المجموعة إلى وضع التوصيات واقتراح السياسات الداعمة لأولويات تمكين المرأة في الدول الأعضاء بمجموعة العشرين من خلال وضع توصياتها على جدول أعمال مناقشات مجموعة العشرين التي تستضيفها المملكة هذا العام.
وحول رعاية "مجموعة تواصل المرأة العشرين" W20، أوضحت نائب الرئيس التنفيذي للتخطيط الإستراتيجي وتطوير الأعمال في الصندوق المهندسة نور شبيب، أن العمل مع "مجموعة المرأة العشرين" يدعم الأهداف الإستراتيجية المشتركة للجانبين فيما يخص تمكين المرأة وتحقيق التنوع والشمول على مستوى المؤسسات، مبينة أن الاتفاقية تؤكد على التزام الصندوق الصناعي بالأهداف الإستراتيجية لرؤية 2030 المتمثلة في زيادة المشاركة الاقتصادية للمرأة السعودية في الاقتصاد الوطني إلى 30% وتمكين المرأة من تولي المناصب القيادية.
وأفادت أن الصندوق يعد رائداً في توظيف المرأة على مستوى المؤسسات الحكومية بالمملكة، حيث رفع في أقل من ثلاث سنوات نسبة مشاركة المرأة في القوة العاملة من صفر إلى 15%، ويعمل فيه 159 امرأة في مختلف المستويات الوظيفية ابتداءً من حديثي التخرج إلى مديري الإدارات والمناصب التنفيذية.
وبينت أن صندوق التنمية الصناعية يعد المُمَكِّن المالي الرئيس لبرنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية (ندلب) أحد برامج رؤية المملكة 2030، مفيدة أن الصندوق طوّر حزمة من المنتجات الإقراضية والاستشارية لخدمة القطاع الصناعي في المملكة، كما طبق سياسة تضمن المساواة بين الجنسين وتحول دون أي تمييز من أي نوع بين الرجل والمرأة في الوصول إلى الفرص الاقتصادية والخدمات.
من جانبها، قالت الشيربا لدى مجموعة "تواصل المرأة العشرين" سلمى الراشد:" إن الشمول المهني والمشاركة في صناعة القرار تعد إحدى أولويات مجموعة المرأة العشرين، ويسعدنا العمل مع صندوق التنمية الصناعية كإحدى المؤسسات الداعمة لهذه الجهود"، مبينة أن مجموعة المرأة العشرين تلتزم بضمان تولي المرأة المناصب القيادية والمشاركة العادلة والفعالة في صناعة القرار في مختلف القطاعات، مؤكدة أن الأعمال والجهود المشتركة تسهم في تحقيق نتائج إيجابية لصالح المرأة في بيئة العمل.
الجدير بالذكر أن صندوق التنمية الصناعية السعودي يواصل ابتكار منتجات وخدمات جديدة تضمن دعم المستثمر الرجل والمرأة في القطاع الصناعي، ويبذل قصارى جهده لتعزيز مشاركة القطاع الخاص في المملكة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من خدمات اعلامية