default Author

حكاية عشق

|
رفيقة المناسبات السعيدة ورسول المحبة تنافس الورد في التعبير عن مشاعرك تجاه الآخر، ومشاركته أفراحه والقهوة في إضفاء المتعة وزيادة جمال اللحظات السعيدة. الشوكولاتة حكاية عشق لا تنتهي.
يرجع أصل كلمة شوكولاتة إلى اللغة الإسبانية، المشتقة من لغة ناواتل التي كانت تستخدم في حضارة الأزتيك في المكسيك، وتعني "الماء المر". عرفها الإنسان قبل نحو أربعة آلاف عام، وتقول الأساطير إن أول اكتشاف لأشجار الكاكاو كان في حوض نهر الأمازون وفي جبال الأنديز عام 600. عشقها شعب الأزتيك واعتمدوها كمشروب مقدس رغم مرارة طعمه خلافا لمشروب الشوكولا اليوم، فقد كان يحضر بإضافة الماء والفلفل وبعض التوابل ويعرف باسم "شوكولاتل"، وقدموه لضيوفهم مثل كريستوفر كولومبس والكونكيسدور أو الجندي المستكشف والمحتل إرنان كورتيس، الذي أعجب به كثيرا وأدمن عليه ما جعله ينقل الكاكاو وطريقة إعداد المشروب المقدس إلى البلاط الملكي الإسباني، وبما أن طعم المشروب كان مرا حارقا لم يرق لبعض ملوكهم، لذا عمل الرهبان الإسبان على تغيير طعم تلك البذور والتخفيف من حدة مذاقها، بإضافة الحليب واستبدال الملح والبهارات بالسكر والعسل وتسخينه مما نتج عنه، مشروب الشوكولا المعروف اليوم بجمال طعمه ومذاقه المخملي الدافئ، خصوصا في ليالي الشتاء الباردة. واحتفظت إسبانيا بسر الخلطة لمدة قرن من الزمان حتى تم زواج "الملكة آن" ابنة ملك إسبانيا فيليب الثالث من الملك الفرنسي لويس الـ13، لتنتقل الوصفة إلى فرنسا ومنها إلى أنحاء أوروبا قاطبة حتى إن بريطانيا زرعتها في مستعمراتها في إفريقيا.
هناك من يقول، إن بداية انتشارها كان بسبب استيلاء كولومبس على زورق يحتوي على بذور الكاكاو التي يعشقها الأزتيك، لدرجة أنهم استخدموها عملة أساسية للتبادل التجاري خلال ذروة حضارتهم، ومكافأة للجنود على بطولاتهم ورمزا للمناسبة الدينية، وعملت لها التماثيل الحجرية التي بقيت شاهدا على حضارة الأزتيك في أمريكا الوسطى.
وفي عام 1828 حدثت ثورة في صناعة الشوكولاتة حين اخترع عالم الكيمياء الهولندي كونراد يوهانيس آلة ضغط الكاكاو، التي أسهمت في استخراج زبدة الكاكاو من حبات الكاكاو المحمصة، مخلفة مسحوقا رقيقا تضاف إليه بعض المكونات الأخرى لتصنع منها الشوكولاتة. وفي عام 1847، نجحت مؤسسة جي إس وإخوانه البريطانية في إنتاج أول قطعة شوكولاتة في العالم.
يستهلك البشر سنويا نحو ثلاثة ملايين طن من الشوكولاتة، ويصنف الأوروبيون كأبرز مستهلكين لهذه المادة الغذائية المشتقة من الكاكاو وعلى رأس القائمة ألمانيا التي يبلغ معدل استهلاك الفرد فيها للشوكولا 11 كيلوجراما.

اخر مقالات الكاتب

إنشرها