سفر وسياحة

منتجع "ثول" الخاص .. أحدث وجهات شركة البحر الأحمر الدولية

منتجع "ثول" الخاص .. أحدث وجهات شركة البحر الأحمر الدولية

منتجع "ثول" الخاص .. أحدث وجهات شركة البحر الأحمر الدولية

منتجع "ثول" الخاص .. أحدث وجهات شركة البحر الأحمر الدولية

منتجع "ثول" الخاص .. أحدث وجهات شركة البحر الأحمر الدولية

منتجع "ثول" الخاص .. أحدث وجهات شركة البحر الأحمر الدولية

كشفت شركة البحر الأحمر الدولية المطورة لوجهتي "البحر الأحمر" و "أمالا"، عن منتجع "ثول" الخاص الذي يمثل وجهة حصرية على جزيرة خاصة بتجربة فاخرة واستثنائية التي من المقرر أن يستقبل أول زواره في 2024.

وتقع الوجهة على جزيرة رملية صغيرة تبلغ مساحتها 17 ألف متر مربع في أرخبيل مرجاني على ساحل البحر الأحمر، وتتجلى فيها المناظر الطبيعية الخلابة بلمسات مصممة معماريا بشكل فريد، لتوفر وجهة فاخرة للاستمتاع بخدمات الرفاهية والفخامة، وبخصوصية تامة، ويضم المنتجع الواقع في الجزيرة فيلا رئيسة مكونة من ثلاث غرف نوم بمساحات واسعة، إضافة لثلاثة أجنحة من غرفة نوم واحدة لكل جناح، وأيضا يحتوي على نادي الشاطئ، وناد رياضي، ومركز صحي.

وقال جون باغانو الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر "لقد تم تطوير المنتجع لإتاحة الفرصة للزوار للابتعاد عن ضغوط الحياة اليومية، وقضاء وقت ممتع مع أفراد العائلة والمقربين، ونؤمن بأن ساحل البحر الأحمر المذهل، مدعوم بتجارب فاخرة ومصممة خصيصا للزائر، وسيوفر ملاذا مذهلا للباحثين عن الرفاهية".

وبين أن هذا المشروع يعد علامة فارقة، ويمثل أحد آخر المشاريع التي تم الكشف عنها منذ الإعلان عن مجموعة المشاريع الأوسع نطاقا في 2022، مؤكدا أن أعمال تطوير هذا المشروع تسير بوتيرة متسارعة، مبينا أن هذه المرة هي الأولى التي نقوم فيها بتطوير وجهة مملوكة ومدارة بشكل كامل من قبل فريق الخبراء لدينا في الشركة، بدءا من مرحلة التطوير والتخطيط، وانتهاء بتقديم خدمات الإقامة الفاخرة وخدمات الزوار الأخرى".

ويمثل تطوير منتجع ثول مرحلة جديدة لشركة البحر الأحمر، حيث تقع الوجهة بشكل منفصل عن وجهتي "البحر الأحمر" و "أمالا"، باعتبارها علامة تجارية مملوكة بالكامل للشركة، حيث لم تتم الاستعانة بشركات تشغيلية في قطاع الضيافة أو علامات تجارية عالمية للفنادق، لأول مرة في تاريخ المشاريع التي تطورها الشركة.

وتجمع جزيرة "ثول" بين نهجي الفخامة المطلقة، والوعي بالاستدامة بما يتماشى مع رؤية الشركة، فضلا عن التزامها الراسخ تجاه الإنسان والطبيعة، حيث يسعى المطور إلى الاستعانة بالمختصين من المجتمع المحلي، إذ تستقطب الشركة الراغبين بدخول قطاع الضيافة الفاخرة والاستقبال الخاص؛ بدءا من تقديم خدمات المساعد الخاص، وخبراء المأكولات الراقية، والمختصين الفنيين، للعمل مع أفضل الخبراء الدوليين، والاستفادة من خبراتهم لتمكينهم من أن يصبحوا قادة المستقبل.

وسيلبي منتجع "ثول" الطلب المتزايد على التجارب الحصرية والمصممة حسب الطلب وفقا لشركة "Black Tomato"، حيث ارتفع معدل الاستفسار عن العقارات ذات الاستخدام الحصري من المسافرين الباحثين عن الرفاهية، بـ 61 في المائة، وسيتاح للزوار فرصة الغوص واستكشاف الحياة البحرية المذهلة، والشعب المرجانية المزدهرة المحيطة، إضافة لزيارة قرية "ثول" القريبة من المنتجع، وكذلك مدينة جدة لخوض أفضل التجارب الثقافية في المملكة وحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من سفر وسياحة