أخبار اقتصادية- عالمية

السويد تحذر من تراجع أداء الاقتصاد أكثر من المتوقع بسبب الموجة الثانية لجائحة كورونا

السويد تحذر من تراجع أداء الاقتصاد أكثر من المتوقع بسبب الموجة الثانية لجائحة كورونا

اعترفت الحكومة السويدية بأن الارتفاع الأخير في أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد يعني أن الاقتصاد السويدي سيكون أضعف مما كان يعتقد خلال الأشهر المقبلة.

وقالت وزيرة المالية ماجدالينا أندرسون في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء إن الجائحة "خطيرة" في السويد الآن كما كانت في مارس وأبريل الماضيين، مضيفة "من المتوقع أن يؤدي معدل انتقال الفيروس الذي نراه مؤخرا والإجراءات المتخدة هنا وفي الدول الأخرى، إلى كبح التعافي الاقتصادي".

وتواجه السويد حتى الآن ركودا بسيطا مقارنة بالدول الأوروبية الأخرى بعد أن تركت أغلب قطاعات اقتصادها مفتوحة خلال الجائحة. ولكن مع عودة أعداد المصابين بالفيروس إلى الارتفاع وامتلاء المستشفيات ودخول أوروبا في فصل الشتاء فإن النظرة المستقبلية الآن تبدو أشد قتامة، بحسب وكالة بلومبرج للأنباء.

كانت السويد قد أعلنت اليوم الأربعاء تسجيل 96 حالة وفاة بسبب كورونا، حيث وصل عدد الوفيات إلى مستويات لم تحدث منذ يونيو الماضي.

وارتفع عدد مرضى كوفيد 19 في غرف العناية المركزة بالمستشفيات في السويد إلى الضعف خلال ال 13 يوما الماضية.

وقالت أندرسون إن الإجراءات المشددة المطلوبة لمكافحة فيروس كورونا ستمنع النمو الاقتصادي، مضيفة أن الانتعاش الاقتصادي الذي حدث خلال الصيف كان أقوى من التوقعات وهو ما يعني عدم وضوح مدى الحاجة إلى تعديل توقعات أداء الاقتصاد خلال العام الحالي ككل. ووفقا لأحدث توقعات وزارة المالية فإنه من المنتظر انكماش الاقتصاد السويدي بمعدل 6ر4% من إجمالي الناتج المحلي خلال العام الحالي.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية