تقارير و تحليلات

إنتاج السعودية من الذهب يقفز 143 % منذ رؤية 2030 .. 12.4 ألف كجم في 2019

رفعت السعودية إنتاجها من الذهب 143 في المائة، منذ إعلان رؤية المملكة 2030، في عام 2016، بما يعادل 7.3 ألف كيلوجرام، ليبلغ 12.35 ألف كيلو جرام في عام 2019، مقارنة بنحو 5.09 ألف كيلو جرام في عام 2015، قبل إطلاق "الرؤية".
يأتي ذلك في ظل تركيز "الرؤية" على تنمية قطاع التعدين وزيادة مساهمته في الاقتصاد، الذي عده ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، "نفطا آخر غير مستغل".
ووفقا لرصد وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، فإن إنتاج السعودية من الذهب ارتفع 5 في المائة العام الماضي، بما يعادل نحو 588 كيلوجراما، حيث كان الإنتاج 11.77 ألف كيلوجرام في عام 2018.
وزاد إنتاج السعودية من الذهب 176 في المائة، بما يعادل 7.88 ألف كيلو جرام خلال عشرة أعوام، حيث كان الإنتاج يقدر بنحو 4.86 ألف كيلوجرام في عام 2009.
وتظهر البيانات حدوث طفرة في إنتاج السعودية من المعادن، بالتزامن مع استهداف "رؤية 2030" تنمية القطاع بشكل كبير.
وارتفع إنتاج السعودية من الفضة العام الماضي، 5 في المائة، بما يعادل 266 كيلوجراما، ليبلغ 5.59 ألف كيلو جرام في 2019، مقابل 5.32 ألف كيلوجرام في عام 2018.
ومنذ رؤية المملكة 2030، ارتفع إنتاج السعودية من الفضة، 24 في المائة، بما يعادل 1.09 ألف كيلوجرام، حيث كان الإنتاج 4.5 ألف كيلوجرام في عام 2015.
وزاد إنتاج السعودية من النحاس العام الماضي، 5 في المائة، بما يعادل 3.02 ألف طن، ليبلغ 63.3 ألف طن في 2019، مقابل 60.34 ألف طن في عام 2018.
ومنذ "الرؤية"، ارتفع إنتاج السعودية من النحاس، 37 في المائة، بما يعادل 17.1 ألف طن، حيث كان الإنتاج 46.25 ألف طن في عام 2015.
كما زاد إنتاج السعودية من الزنك العام الماضي، 5 في المائة، بما يعادل 900 طن، ليبلغ 18.9 ألف طن في 2019، مقابل 18 ألف طن في عام 2018.
وقال الأمير محمد بن سلمان ولي العهد، في لقاء تلفزيوني سابق، إن قيمة المعادن في المملكة 1.3 تريليون دولار "4.9 تريليون ريال"، منها 240 مليار دولار "900 مليار ريال" هي قيمة الذهب فقط.
وأكد الأمير محمد بن سلمان، أنه من الصعب على المستثمر الأجنبي أو المحلي أن يخاطر في قطاع جديد مثل قطاع التعدين، مضيفا "بالتالي، وجدنا أن القيادة لا بد أن تأتي من صندوق الاستثمارات العامة". وقال "جزء من (الكاش) المتوافر من طرح حصة من أرامكو سيوفر فرصة للاستثمار في هذا القطاع الجديد الذي لم يستغل منه إلى اليوم إلا 3 في المائة فقط".
وكان الأمير محمد بن سلمان قد أكد في مقابلة مع قناة العربية، أن قطاع المعادن في السعودية "نفط آخر غير مستغل".
وعبر خلال المقابلة عن عدم ارتياحه لأداء هذا القطاع، رغم الثروات الهائلة التي تكتنزها المملكة من مدخرات المعادن والاحتياطيات الضخمة جدا، التي حبا الله بها البلاد من ثروة اليورانيوم، الذي يمثل 6 في المائة من إجمالي احتياطيات العالم.
وأضاف، "هذه الثروة نفط آخر غير مستغل، إضافة إلى ثروات الذهب والفضة والنحاس، وغيرها من المعادن، التي لم يستغل منها إلا 3 أو 5 في المائة، واستغلال بشكل غير صحيح في وقت كان من المفترض والمخطط له أن يمثل قطاع المعادن الركيزة الثالثة للصناعة السعودية إلى جانب النفط والغاز والبتروكيماويات، لتسهم في تحقيق مزيد من الرخاء، لتتماشى أهدافها بشكل كبير مع الاستراتيجية التنموية للمملكة، المتمثلة في تنويع مصادر الدخل، وتوفير فرص العمل، والتنمية الشاملة".
وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات