أخبار اقتصادية- محلية

«المالية» تعرف بالآلية المطورة لإعداد مشروع الميزانية

تنظم وزارة المالية ورش عمل حول "الآلية المطورة لإعداد مشروع الميزانية"، الخاصة بالوزارات والهيئات الحكومية، فيما سيتم تطبيق هذه الآلية المطورة ابتداءً بميزانية 1438/ 1439هـ (2018م).
وبدأت هذه الورش أولى جلساتها في مقر وزارة المالية في الرياض يوم الأحد الماضي وتستمر لمدة أسبوعين، بحضور ممثلي وزارات وهيئات حكومية وجامعات سعودية، حيث افتتح فعالياتها هندي السحيمي؛ وكيل وزارة المالية لشؤون الميزانية والتنظيم، موضحا أن الوزارة تهدف من خلال تنظيم هذه الورش التعريف بالآلية المطورة لإعداد مشروع ميزانية عام 2018 بين وزارة المالية والوزارات والهيئات الحكومية بما يتوافق مع برنامج التوازن المالي.
وأكد، أن هذا التوازن هو أحد البرامج الأساسية لتحقيق "رؤية 2030"، ويهدف إلى تعزيز المالية العامة، واستحداث آليات مطورة لإعداد الميزانية، بما في ذلك المشاريع الرأسمالية، وآلية اعتمادها، وذلك عبر التخطيط المسبق، والانضباط في عمليات التطبيق، بما يُمكّن الوزارات والهيئات الحكومية على سقوفها في الميزانية، وتمكين الوزارات والهيئات الحكومية من تحقيق مبادراتها المرتبطة ببرنامج التحول الوطني وغيره، وبالتالي تعزيز القدرة المالية والشفافية والدقة البيانية.
من جانبه؛ أكد يعرب الثنيان؛ وكيل وزارة المالية للتواصل والإعلام، أهمية الورشة من حيث تعزيز قنوات التواصل المتعددة بين المالية وجميع الوزارات والهيئات الحكومية، سواءً بالنسبة لإعداد مشروع الميزانية أو أي مشروع آخر، بما يسهم في تقوية العلاقات العملية بينها، ووضوح التواصل بين كل الأطراف، وكذلك سرعة إنجاز الأعمال، خاصةً في ظل الخيارات المتعددة لوسائط التواصل الحديثة.
يذكر أن الورشة ستتناول خلال أيام انعقادها عديدا من الموضوعات المهمة؛ منها تسليط الضوء على إعداد مشروع الميزانية الجديدة، ما يساعد الوزارات والهيئات الحكومية على التخطيط الأفضل لإعداد ميزانياتها، وكذلك نماذج المصروفات، وإطار عام للمخرجات، ووضع سيناريوهات وترتيب أولويات الإنفاق، ومدخلات الجهات الحكومية، وتأسيس قنوات تواصل متعددة بين المالية والوزارات والهيئات الحكومية وغيرها.
ويأتي انعقاد هذه الورشة في إطار جهود وزارة المالية لتمكين الوزارات والهيئات الحكومية من بلوغ أهدافها في برنامج التحول الوطني 2020، بما يحقق لها الأرضية السليمة للانطلاق نحو "رؤية المملكة 2030"، والوصول معاً إلى الأهداف الوطنية المشتركة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية