الرأي

مقالات اليوم

الطاقة بين الرياض وموسكو

قفزت العلاقات السعودية - الروسية خطوات كبيرة على صعيد الطاقة ككل، خصوصا في أعقاب تفاهم الطرفين الكبيرين في مسألة خفض الإنتاج النفطي، والحفاظ على أسعار عالمية مقبولة ومستقرة للنفط. ووقفت الرياض وموسكو (كما هو معروف) في وجه أي طرف نفطي حاول القفز على التفاهم العالمي في هذا المجال. ومع انطلاق "رؤية المملكة 2030"، وجدت روسيا (كغيرها من الدول الكبرى) فرصا كبيرة فيها، مستندة إلى المشاريع المتنوعة التي توفرها، إلى جانب (طبعا) السمعة الاقتصادية الائتمانية العالمية التي تتمتع بها المملكة، حتى في ظل التراجع الهائل لأسعار النفط قبل ثلاث سنوات تقريبا. وزاد من تقدم العلاقات السعودية- الروسية، الزيارات المتبادلة على أعلى المستويات بين البلدين، فضلا عن اشتراك رؤساء الشركات والمؤسسات الكبرى في أي محادثات اقتصادية بينهما.
والمملكة تمضي قدما في مشاريع الطاقة النووية، الأمر الذي دفع شركة "روس آتوم" الروسية لتقديم عروضها في هذا المجال، ولا سيما أن هذه الشركة معروفة في هذا المجال الحيوي. وهذا الطلب يأتي أيضا في ظل الاهتمام الكبير جدا من جانب مؤسسات الطاقة للاستثمار في شركة "أرامكو" عن طرح جزء منها للاكتتاب العام هذه السنة. وهذا الاستثمار (كما هو معروف) يشكل رغبة عند كثير من الشركات والمؤسسات حول العالم وليس على الساحة الروسية فقط. المهم، أن "روس آتوم" تسعى للحصول على ترخيص ببناء مفاعلين نوويين على الأرض السعودية. والحق أن هناك طلبات مختلفة من عدة جهات في هذا المجال، ولن تظهر النتائج قبل عام من الآن، لأن مجال العروض لا يزال مفتوحا.

المنظمة الدولية .. ومأزق حقوق العرب في القدس الشريف

حينما وضعت الحرب العالمية الثانية أوزارها في عام 1945 دعت الولايات المتحدة كل دول العالم للاجتماع في سانفرانسسكو في ولاية كاليفورنيا لمناقشة إنشاء هيئة الأمم المتحدة بدلا من عصبة الأمم.
وكان الهدف الرئيس من إنشاء منظمة الأمم المتحدة هو إنشاء منظمة أقوى تستطيع أن تمنع الحروب وتكرس الأمن والسلم الدوليين!
وكان المجتمعون يرون أن عصبة الأمم فشلت في حماية الأمن والسلم الدوليين، وأنها لم تكن من القوة، بحيث تستطيع أن تمنع اندلاع الحرب العالمية الثانية ( 1939ــ 1945)، ولذلك يتعين إلغاء عصبة الأمم وإنشاء منظمة الأمم المتحدة لتحل محلها.
والآن مضى على إنشاء منظمة الأمم المتحدة أكثر من 70 عاما، وما زالت الحروب والصدامات المسلحة تنتشر في كل مكان من العالم، بل ما زالت الدول العظمى تمارس أدوارا مشبوهة هنا وهناك تؤدي إلى تأجيج الصراعات بين الدول، وتساعد هذه الدول أو تلك لمزيد من التوتر وعدم الاستقرار!
وواضح مما يجري في مناطق التوتر أن عصبة الأمم ظُلمت، حينما اُتهمت بأنها لم تكن قادرة على منع اندلاع الحرب العالمية الثانية، لأن قرارات الأمن والسلم الدوليين هي قرارات تتخذها الدول الأعضاء في المنظمة وليس المنظمة، إذ إن المنظمة الدولية هي مجرد سكرتارية أو أمانة عامة وظيفتها تنفيذ القرارات التي تتخذها الدول الأعضاء، ولا تملك المنظمة أي حق لمنع هذه القرارات أو اتخاذ أي قرار مخالف للقرارات التي تتخذها الدول الأعضاء.

نقد تقرير ممارسة أنشطة الأعمال

في حين أرحب بالنقد والتعليقات على تقرير ممارسة أنشطة الأعمال أو أي مطبوعات أخرى للبنك الدولي من بيانات وأبحاث، فإنني أجد كلا من مقالي جاستن ساندفور وديفيانشي وادوا أخيرا عن التقرير في شيلي والهند لا تنويريين ولا مفيدين.
في عام 2013، أوصى تقييم خارجي للتقرير، من بين أمور أخرى، بتوسيع مجموعة المؤشرات لتعكس بشكل أفضل التحديات التي يواجهها رواد الأعمال، وجعل التقرير أداة قياس أكثر شمولا للوائح التنظيمية للأعمال. وعلى وجه الخصوص، فإن المؤشرات التي تعكس الفوارق بين الجنسين، وانتظام الكهرباء، و"التجارة عبر الحدود" إما أنها اُستحدثت أو أُدخلت عليها تحسينات كبيرة. واُعتمدت هذه التغييرات بعد مشاورات مكثفة مع الأكاديميين والمسؤولين في كل بلد وخبراء البنك الدولي وجهاز إدارته وأعضاء المجلس التنفيذي. وبسبب هذه التغييرات المهمة في المنهجية، فإننا لا نشجع على عقد مقارنة بين الترتيبات على مدار سنوات التغيير لأن الأمر سيكون مثل مقارنة التفاح بالبرتقال. حتى لو كنت ترغب في مقارنة المجموعة نفسها من المؤشرات على مدى عامين، فإن البيانات ببساطة غير موجودة. فعلى سبيل المثال، قبل عام 2015، قام مؤشر تداول الأسهم عبر الحدود أيضا بقياس حجم الوثائق اللازمة للامتثال لضوابط الحدود. ولم يعد هذا جزءا من مجموعة المؤشرات، وبالتالي لم تعد البيانات ذات الصلة تجمع.

فن المبيعات تحت إشراف التنفيذيين «2 من 2»

يمكن للتنفيذي المشرف الاستفادة من منصبه وعدم ضلوعه بشكل مباشر بالمبيعات لطرح أسئلة مباشرة. على سبيل المثال، في حال لم تكن متأكدا من هوية صانع القرار في الشركة المستهدفة، بإمكان التنفيذي المشرف طرح هذا السؤال عند تبادل أطراف الحديث. أو بإمكانه محاولة معرفة منافسيه الرئيسين على الصفقة.
ولتحقيق فائدة أكبر، ينبغي إشراك التنفيذي المشرف مع الوقت في عدة مناسبات، ما يعطي الأمر مصداقية أكبر. فالطلب من المدير أن يكون المشرف الرئيس يعد وسيلة لتشجيعه على المشاركة بصورة مستمرة. بالإمكان إشراكه في وضع الاستراتيجية الداخلية والتحضير للاجتماعات من وقت لآخر، وبذلك يصبح أكثر وعيا بالعميل والتحديات التي يواجهها، وبالتالي الحلول التي تطرحها الشركة. ولضمان نجاح الاستراتيجية، بإمكانك طلب تعزيز علاقته مع أحد أصحاب القرار في الشركة المستهدفة. ولا يجب على التنفيذي المشرف الانتظار حتى توقيع الصفقة لتطوير تلك العلاقات، حيث إنها تتطور بشكل أفضل في حال عدم وجود مصالح مباشرة.
3 - إعطاء التنفيذي المشرف المعلومات المطلوبة والتأكد من جاهزيته:
يعد ظهور التنفيذي المشرف بمظهر الجاهل خلال الاجتماع بالعميل من أكثر الأمور إحراجا، سواء جهله بالعميل أو القطاع، أو التحديات والحلول المقترحة. تلك العلامات تطفو بسرعة على السطح في حال لم تكن حذرا. وبمجرد القيام بذلك، يصعب تدارك الأمور. وفر عليك وعلى التنفيذي المشرف الإحراج من خلال إحاطته سلفا بالمعلومات المطلوبة. لا يعتبر ذلك بالأمر الصعب، فبإمكانك تزويده بالمعلومات خلال اجتماع قصير أو إرسال بريد إلكتروني أو الاتصال به. كما قد يتم ذلك بطريقة أكثر شمولية:
ــ تقرير موجز عن العميل والقطاع والتحديات وما إلى ذلك.

آليات تطوير الهيكل التنظيمي وجعله أكثر ملاءمة

يفضل معظم الأشخاص المؤسسات ذات الهياكل الأفقية، بحيث تتقلص المسافة بين رأس الهرم وقاعدته.
كيف ننظر إلى منظومة تسهم في تحسين الأداء ولكن نسبة كبيرة من الأشخاص المشاركين فيها غير راضين عنها؟ قد يكون التسلسل الهرمي التقليدي مجرد منظومة. لكن على الرغم من ذلك يركز عديد من الباحثين على تفسير التسلسل الهرمي، عوضا عن النظر بشكل أكثر جدية إلى كيفية جعله أكثر ملاءمة للأشخاص.
يأتي شعور الأفراد حيال الهياكل التنظيمية التي يختبرونها في بيئة العمل على الدرجة نفسها من حيث الأهمية مع كفاءة وفاعلية تلك الهياكل. وفي الواقع يتشابك كل منهم في عالم يعطي أهمية للحوافز غير المنظورة للموظفين (أي العالم الحقيقي). بناء عليه، تجب علينا محاولة استيعاب تفضيلات الأشخاص فيما يتعلق بالهياكل التنظيمية- خاصة إذا تمكنا من القيام بذلك دون التأثير في عامل الكفاءة.
قمنا بدراسة شملت شريحة متنوعة من كبار المهنيين لمعرفة الجوانب الإيجابية والسلبية للتسلسل الهرمي في الشركات. وتبين أن النقطة الأساسية التي تثير استياء مجموعة واسعة منهم، تتجلى في كون التسلسل الهرمي يشتمل على عدة مستويات للإدارة، أي عدد كبير جدا من المديرين بين صغار الموظفين والرئيس التنفيذي. وكان جليا تفضيل الأشخاص للشركات ذات الهياكل الأفقية، كون السلطة فيها محصورة بعدد قليل من المستويات التي تفصل بين رأس وقاعدة الهرم (الموظفين والإدارة العليا).

أهمية إعداد السفراء .. في هذه المرحلة

اهتمت السعودية باختيار سفرائها من ذوي الكفاءة والخبرة في شؤون الحياة وحسن التصرف والوطنية منذ عهد الملك عبدالعزيز- رحمه الله- وكان من بينهم سياسيون ورجال أعمال يتحدثون بلغات عديدة.. ومن وصايا الملك المؤسس لهم عند تعيينهم أن يتقوا الله في السر والعلن، وأن يمثلوا بلدهم خير تمثيل، وأن يحرصوا على مواطنيهم حينما يكونوا في الغربة.. بحيث تكون قلوبهم وأبوابهم مفتوحة لهم.. وظلت هذه الوصايا تتكرر للسفراء من ملوك هذه البلاد إلى يومنا هذا.. ولقد برز من هؤلاء السفراء من ظلت أسماؤهم في ذاكرة الأجيال حتى الآن.. منهم من توفاه الله ومنهم من لا يزال على قيد الحياة، وقد بلغ سن التقاعد.. بينما بعضهم على رأس العمل.. ولا أريد أن أذكر بعض الأسماء خشية عدم إنصاف من لم تسعفني الذاكرة بأسمائهم عند كتابة المقال.. وعلى كل فالناس شهود الله في أرضه، وهم يعرفون أسماء السفراء المشرفين لبلدهم ويذكرونهم في مجالسهم.. ومقابل ذلك كان هناك سفراء لا يراهم أحد وأبوابهم مغلقة.. ولا يظهرون إلا حينما يصل إلى المطار من تربطه بهم علاقة شخصية أو مصلحة.. وأتذكر مقالا قديما سبق نشره بعنوان "سفير شامل.. وسفير مخصوص" أشرت فيه إلى أن الشامل هو من يخدم مواطني بلاده عامة، والمخصوص هو من يخدم أصدقاءه والمعارف فقط..

مقالات اخرى

المعضلات الثلاث لعملية تجميع البيانات

يجب إعادة النظر في طريقة تعامل الشركات مع بيانات العملاء التي تملكها الشركة "أليكسا، هلا قمت بطلب مزيد من المحارم الورقية"

فن المبيعات تحت إشراف التنفيذيين «1 من 2»

لماذا يجب على فريق المبيعات النظر في إشراك كبار المديرين من أقسام أخرى في عملية البيع؟

توطين الأنشطة التجارية الخيار الطبيعي للسوق

في مبادرة لوزارة العمل، حددت الوزارة مجموعة من الأنشطة التي يحصر العمل فيها على المواطنين، وهذا التوجه الذي بدأ أخيرا في برنامج توطين الوظائف يتوسع