الرياضة

المطوع: لم تكن لي نية .. استخرت

تراجع فهد المطوع رئيس نادي الرائد السابق، عن قراره بعدم نيته الترشح لرئاسة النادي والاكتفاء بما قدمه في الأعوام الماضية، مؤكدا استجابته لضغوط شرفية وبعض المحبين، وقال: "لم تكن لدي رغبة في السابق للدخول في سباق رئاسة النادي، ولكن بعد ضغوط شرفية ومن بعض المحبين، والاستخارة توكلت على الله وسأتقدم بملفي، وعسى ربي يكتب التوفيق لمن يكون الرئيس، وهو سباق وتصويت إذا كان هناك مرشح آخر".
وكان المطوع قد أكد في حديث سابق لـ "الاقتصادية" عدم نيته البتة في الترشح لرئاسة النادي، وأنه لا رغبة لديه في الإقدام على هذه الخطوة، وسيكتفي بما قدمه في الماضي، كونه يعاني ظروفا عائلية.
وعن المرحلة المقبلة، حال فاز في الانتخابات التي بدأت عمليتها أمس، قال: "سيكون هناك استقرار من ناحية اللاعبين المحليين، والجهاز الفني بقيادة البلجيكي بنسيك هاسي الذي سيكون هو المسؤول الفني عن الفريق للموسم الجديد، بينما سيكون هناك تغيير في خريطة الأجانب".
من جهة أخرى، أعلن خالد السيف المرشح لرئاسة الرائد أنسحابه من الانتخابات بعد أعلن المطوع تقديم ملفه، وقال: "تقدمت للرئاسة بعد التزكية لي من قبل أعضاء الشرف بأن أكون الرئيس، وتلبية لرغبة الجماهير التي طالبت بذلك، ومن هذا المنطلق وافقت على القبول ودخول الانتخابات، ولكن الآن لا أرغب في هذه الخطوة طالما المطوع الرئيس السابق لديه الرغبة".
وأضاف: "هذا أمر صحي في الرائد، ونحن مكملان لبعض، ولا يهمنا إلا مصلحة الكيان".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة