الرياضة

الاشتباك مع دياز يكتب نهاية مهند

أوضحت المصادر، أن إدارة النادي الأهلي، قررت الاستغناء بشكل نهائي عن خدمات المهاجم مهند عسيري، بعد اشتباكه مع التشيلي باولو دياز في التدريب، إذ سيكون معروضا على لائحة البيع من خلال الانتقالات الشتوية، بعد أن أبلغته بقرار عدم رغبتها في استمراره وتنتظر العروض المقدمة لها في بيع عقده المتبقي منه موسمان.
وتابعت، "إدارة الأهلي، قررت عدم استمرار عسيري، مع فريقها نظير المخالفات التي رصدتها خلال الفترة الماضية، بدءا من مطالبته بإشراكه في المباريات مع اتهامه موسى المحياني، مدير الفريق بالعمل ضده، إضافة لاحتجاجه وخروجه من دكة الاحتياط قبل خمس دقائق من نهاية مباراة الفتح 5 /1 ضمن الجولة السابعة من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، وعدم إجراء المران في الملعب الذي أعقب المباراة للاعبين الذين لم يشاركوا، الأمر الذي أجبر المدرب الأرجنتيني بابلو جويدي، والجهاز الإداري، إلى تحويله إلى التدريب الانفرادي كفترة عقاب له ليعود بعدها للتدريبات ويشارك في كأس زايد للأندية الأبطال، إلا أنه خرج إعلاميا وذكر بأن سبب خلافه مع المحياني، وليس المدرب الأرجنتيني جويدي قبل أن يختتمها بالاشتباك الأخير مع دياز، ليضع نقطة النهاية بين الطرفين. وكان عسيري، قد انضم إلى الأهلي، قبل أربعة أعوام، قادما من نادي الشباب، حيث لعب 57 مباراة في الدوري السعودي للمحترفين، منها 22 أساسيا، سجل 29 هدفا، وصنع ثلاثة أهداف، مع تحقيقه أربع بطولات مع الفريق ويعد من اللاعبين المميزين في التسجيل من الكرات الهوائية وبديلا ناجحا لكل المدربين الذين تعاقبوا على تدريب الفريق. وتبحث إدارة الأهلي، عن مهاجم محلي بديلا لعسيري، ويلعب بجانب السوري عمر السومة، وعثمان الرنقي "مواليد"، القادم أخيرا من صفوف نادي جدة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة