الرياضة

المكسيكية فينسيا .. معجبة بالنصر ويحيى

فتاة مكسيكية تعشق نادي النصر، وحضرت مبكرا لملعب جامعة الملك سعود، لتستمتع بالمباراة التاريخية التي جمعت المنتخب السعودي لكرة القدم، بنظيره البرازيلي، في ثاني مباريات بطولة سوبر كلاسيكو، هكذا كان حال فينسيا، التي تقيم وتعمل في الرياض منذ عام مضى.
وأوضحت فينسيا لـ"الاقتصادية" من مدرجات "محيط الرعب": البطولة الدولية الرباعية شيء عظيم، كنت متحمسة لمشاهدة مباراة الأخضر والسيلساو"، مضيفة "حضرت إلى الرياض منذ عام لظروف عملية، أعشق كرة القدم، إذ إنها لعبة تجري في دمي، لذا لم أكن لأفوت فرصة مشاهدة نجوم البرازيل، عن قرب من خلال سوبر كلاسيكو، التي أتمنى أن يلعب فيها المنتخب المكسيكي في النسخة المقبلة منها".
وأشادت بالتنظيم المتميز، وقالت: "سوبر كلاسيكو، تعني الكثير للسعودية لأنها تساعد على التطور، وإبراز القدرة على احتضان أكبر البطولات العالمية"، مكملة "كرة القدم تجمع كل الشعوب بمختلف لغاتهم، بالنسبة لي فأنا أعشق نادي النصر، بحكم أن لدي أصدقاء كثر يشجعونه، أحببته ثم تابعته عبرهم، لكن بكل أسف لم أتمكن من حضور مباراة للأصفر أو حتى تدريب له، بيد أنني أعتزم مساندته من الملعب في القريب العاجل"، مختتمة "سأشجع الأخضر، لأنني معجبة بلاعبه يحيى الشهري، كما أن الأجواء في الملعب رائعة بوجود أصدقاء العمل، والبعض منهم ينتمون للسفارات الأخرى في الرياض".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة