الرياضة

باخشوين: خبرتي تسندني .. مديرا أو مساعدا

بين الوطني عمر باخشوين المدرب المعاون للأرجنتيني خوان بيتزي مدرب المنتخب السعودي لكرة القدم، اعتزازه بخدمة وطنه من أي منصب، مبينا أنه لا يرى اختلافا بين مهامه الحالية كمساعد ووظيفته السابقة كمدير، وقال "سيكون دوري منصبا على الأمور الفنية بشكل أكبر، أنا أمتلك الخبرة الكافية بحصولي على شهادة برو التدريبية، سأسخر كل مجهوداتي وخبراتي لخدمة الأخضر". وكان الاتحاد السعودي لكرة القدم، قد سمى لؤي السبيعي، مشرفا عاما على الأخضر، حسين الصادق، مديرا له، وباخشوين معاونا لبيتزي، لضمان أفضل إعداد ممكن قبل الظهور في نهائيات كأس آسيا 2019. وتابع باخشوين "دوري كمساعد لبيتزي، سيكون في جميع الجوانب الفنية سواء بالمساهمة في ترشيح اللاعبين لقائمة الأخضر، أو العمل التكتيكي، إذ إن مساعد المدرب يبدي رأيه في التفاصيل إلا أن القرار الأخير بيد المدرب، ونتمنى التوفيق لبلوغ الطموحات".
ولا يرى باخشوين صعوبة أو اختلافا بين عمله السابق، والحالي مع الأخضر، وقال "في كلا المجالين لديّ الخبرات التي تساعدني على أداء مهامي، وكلاهما تحت مظلة كرة القدم"، معترفا بأن فكرة تحوّله إلى معاون لبيتزي، ظل محل نقاش منذ فترة. وعن استعدادات الأخضر لكأس آسيا، قال "بيتزي، ظل يبحث عن الوجوه الشابة الجديدة وحرص على مشاهدتهم والوقوف على إمكاناتهم، لكن بحكم صغر سنهم وقلة خبراتهم لم يستطع ضمهم قبل مونديال روسيا 2018، لأنها بطولة عالميه تحتاج إلى عناصر متمرسة، ولم يرغب في الاستعجال بضمهم، إلى جانب أنه كان في حاجة إلى متابعتهم بشكل أكبر لأنه حضر في تلك الفترة بوقت قصير، قبل أن تحين الفرصة لتوجيه الدعوة لهم للدفاع عن شعار الأخضر، ومراقبة مدى تطورهم من خلال التدريبات والمباريات".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة