أخبار

تعاون سعودي - بريطاني في الإغاثة والعمل الإنساني .. وتفاهم علمي وتعليمي

وقع الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وتيريزا ماي رئيسة وزراء بريطانيا، على مذكرة تفاهم للتعاون العلمي والتعليمي، وعلى مذكرة تعاون مشترك للإغاثة والأعمال الإنسانية.
جاء ذلك خلال استقبال رئيسة وزراء بريطانيا البارحة الأولى ولي العهد، في مقر رئاسة الوزراء في 10 داونينج ستريت في لندن، حيث عقدا لقاء ثنائيا.
وفي بداية اللقاء رحبت رئيسة وزراء بريطانيا بولي العهد في زيارته الحالية، فيما نقل ولي العهد تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لرئيسة وزراء بريطانيا، كما رغبت من ولي العهد في نقل تحياتها لخادم الحرمين الشريفين.
وعبر ولي العهد عن سعادته بتلبية الدعوة لزيارة المملكة المتحدة لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وبحث القضايا ذات الاهتمام المشترك.
وتلا اللقاء الثنائي انعقاد الاجتماع الأول لمجلس الشراكة الاستراتيجية السعودي البريطاني، الذي يرأسه ولي العهد ورئيسة وزراء بريطانيا.
وجرى خلال الاجتماع استعراض العلاقات التاريخية الوثيقة بين البلدين الصديقين، وسبل تعزيز شراكتهما الاستراتيجية في مختلف المجالات، بما في ذلك المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والتعليمية والصحة والثقافة والدفاع والأمن، إضافة إلى الفرص التي تتيحها "رؤية المملكة 2030".
كما جرى بحث مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، والجهود المبذولة تجاهها لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة بما فيها محاربة الإرهاب ومكافحة التطرف.
وحضر الاجتماع الوفد الرسمي المرافق لولي العهد وعدد من الوزراء وكبار المسؤولين البريطانيين.
والتقطت الصور التذكارية بمناسبة انعقاد الاجتماع الأول لمجلس الشراكة الاستراتيجية السعودي - البريطاني.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار