اتصالات وتقنية

"جوجل" تعلن عن خطط لزيادة عدد الكيابل البحرية

أعلنت شركة "جوجل" مؤخراً عن نيتها لإضافة ثلاثة كوابل جديدة تحت المياه خلال العام المقبل كجزء من جهودها الموسّعة لتحسين خدمات الحوسبة السحابية وتوسعتها.

وستمتد الكوابل لآلاف الأميال من الولايات المتحدة لأجزاء من أوروبا وأمريكا الجنوبية، وسيمتد سلك ثالث من هونغ كونغ وصواً إلى جزيرة غوام.وبهذه الخطة الجديدة يبلغ عدد الكوابل البحرية التابعة لشركة "غوغل" 11، وتمدّ هذه الأسلاك عادة ضمن اتفاقيات تجمع شركات التكنولوجيا مع شركات متخصصة بالاتصالات، من ضمنها "فيسبوك" بحسب ما ذكرت الـ "CNN".

ولكن ستعمل "جوجل" على مد خط كوابل مستقل من لوس أنجيلوس وصولاً إلى تشيلي، وستطلق عليه تسمية "Curie"، تيمناً بالعالمة الحائزة على جائزة نوبل، ماري كوري، وسيمهد هذا الخط وصول الشركة إلى الزبائن في أمريكا اللاتينية.

وقال نائب مدير الشركة، بين سلوس: "مع Curie سنصبح أول شركة رئيسية غير متخصصة بالاتصالات لتمدّ خط كوابل دولي من جهة خاصة."
ويأتي هذا وسط نمو ملحوظ في الحوسبة السحابية بين الشركات التكنولوجية المختلفة، إذ أعلنت "أمازون" و"مايكروسوفت" عن مجموعة متنوعة من خطوط الكوابل البحرية ومراكز للمعلومات، لرفع وجودهما وتقليل التأخير في خدماتهما السحابية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من اتصالات وتقنية