أخبار اقتصادية- عالمية

الشركات الألمانية لا تثق في جدية انفتاح الأسواق الصينية

كشفت دراسة لغرفة التجارة الألمانية أمس أن أكثر من نصف الشركات الألمانية التي تعمل في الصين لديها ثقة محدودة أو ليس لديها ثقة على الإطلاق بشأن إمكانية انفتاح الأسواق الصينية بشكل أكبر. وبحسب "الألمانية"، فإنه على الرغم من أن المشاركين في الدراسة التي أجرتها غرفة التجارة الألمانية في الصين أعربوا عن تفاؤلهم بشأن المستقبل الاقتصادي للبلاد، إلا أنهم ظلوا على شعورهم بالحذر بشأن آفاق الاستثمار والتوظيف.
وجددت الحكومة الصينية أخيرا تعهداتها بفتح أسواقها بشكل أكبر بعد تعرضها لانتقادات بشأن وضع عراقيل أمام دخول الشركات الأجنبية إلى أسواقها وممارسة سياسة تفضيلية للشركات المحلية. وكشفت الدراسة الألمانية أن البطء وتقييد استخدام الإنترنت يأتيان على رأس مخاوف الشركات الألمانية علاوة على بعض التحديات الشخصية، وذكر 80 في المائة من المشاركين في الاستطلاع أنهم يواجهون صعوبات في توظيف كوادر مؤهلة، والتعامل مع ارتفاع تكاليف العمالة.
إلى ذلك، تعتزم شركة "دايملر" الألمانية استثمار خمسة مليارات يوان (755 مليون دولار) في الصين بالاشتراك مع شريكها الصيني في مشروع مشترك وذلك لإنتاج سيارات كهربائية والبطاريات التي تزودها بالطاقة في إطار مسعى لمساعدة عملياتها في الصين على الامتثال لحصص إنتاج ومبيعات السيارات الصديقة للبيئة في البلاد. وقال هربرتوس تروسكا رئيس عمليات دايلمر في الصين للصحافيين إن الاستثمار جزء من مبادرة دايملر العالمية للسيارات الصديقة للبيئة البالغة قيمتها عشرة مليارات يورو (11.8 مليار دولار) التي أُعلن عنها في وقت سابق.
وأشار تروسكا الذي كان يتحدث للصحافيين على هامش معرض جوانجتشو للسيارات إلى أن دايملر التي تدير العلامتين التجاريتين مرسيدس-بنز وسمارت في الصين وشريكتها بايك موتور تخططان للاستثمار في توطين إنتاج السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات في الصين.
وأضاف تروسكا: "إذا كان هناك بلد واحد في العالم بإمكانه زيادة الطلب على السيارات الكهربائية فإنه الصين لأنه لا توجد دول أخرى لديها مثل هذا العدد الكبير من المدن الكبيرة".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية