الرياضة

العنزي .. الحماس يؤلمه

لم يتوقع عبد الله العنزي حارس مرمى فريق النصر، أن حماسه الشديد قد يعرضه لألم الإصابة، ويغيبه عن الملاعب لمدة قد تتجاوز عشرة أيام، ما يعني أن المدرب البوليفي جوستافو كوينتيروس سيغادر إلى أبوظبي لإجراء معسكر خارجي خلال فترة توقف الدوري السعودي للمحترفين، بالحارسين وليد العنزي، وصالح الحميد من "الأولمبي"، لارتباط وليد عبدالله بالمنتخب السعودي، وعدم قدرة زميله حسين شيعان بمرافقته لظروف خاصة. وكان العنزي قد بدأ متألما وحزينا بعد تعرضه لإصابة في العضلة الخلفية، أبعدته عن تدريبات اختبار السرعة لقياس معدل اللياقة البدنية، التي أخضعها له وبقية زملائه مدربهم البوليفي جوستافو كوينتيروس، قبل المغادرة اليوم إلى الإمارات لخوض معسكر خارجي خلال فترة توقف الدوري السعودي للمحترفين.
يشار إلى أن العنزي بدأ الجري سريعاً متحمساً قبل أن يسقط جراء شعوره بألم في العضلة الخلفية، وينتظر أن يخضع لفحص طبي دقيق اليوم يتحدد على إثره موعد عودته للتدريبات الجماعية، حيث ينتظر أن يغيب عنها بين أسبوع إلى عشرة أيام، فيما وجد المهاجم محمد السهلاوي في العيادة الطبيه لشعوره ببعض الآلام.
وأخضع جوستافو اللاعبين لاختبارات لياقية بأجهزة لقياس معدل السرعة، لوضع البرنامج المناسب للفريق قبل مغادرته إلى الإمارات، وفور نهاية التدريبات طالب الجهاز الإداري اللاعبين بإحضار أمتعتهم الخاصة معهم عصرا، حيث سيجري الفريق تدريباً ختامياً على ملعب النادي ومن ثم ستغادر بعثته مباشرة إلى الإمارات.
وأوضحت المصادر، أن معسكر أبوظبي يكلف إدارة النادي ما يقارب 250 ألف ريال.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة