الرياضة

مصير مارفيك بيد ماجد

سيكون قرار بقاء أو رحيل الهولندي مارفيك مدرب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم بيد ماجد عبدالله مدير الأخضر الجديد إضافة إلى جميع العاملين في الأجهزة الإدارية والفنية والطبية الذين تنتهي عقودهم نهاية سبتمبر الحالي.
وكان اتحاد القدم قد أعلن في ساعة متأخرة البارحة الأولى تعيين ماجد عبد الله مديرا للمنتخب السعودي الأول لكرة القدم خلفا لزكي الصالح بعد الاجتماع الذي ضم تركي آل شيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة مع عادل عزت رئيس اتحاد القدم والذي تمت فيه مناقشة استعدادات وتحضيرات الأخضر للمشاركة في نهائيات كأس العالم في روسيا 2018.
وأبدى ماجد عبد الله امتعاضه في العديد من المناسبات من طريقة اختيار مارفيك للاعبين، إضافة إلى تشكيلته التي لا، يغيرها وأيضا كثرة سفر المدرب إلى أوروبا لتحليل المباريات في إحدى القنوات الفضائية وترك المهمة لمساعديه.
وفاجأ تعيين ماجد عبد الله مديرا للأخضر جميع العاملين في المنتخب السعودي بعد أن تم إلغاء منصب المشرف الذي كان يتولاه طارق كيال.
وكشفت مصادر أن اتحاد القدم كان هو الآخر ممتعضا من عمل الجهاز الإداري في الأخضر منذ أن تولى اتحاد القدم الجديد مهامه إلا أنهم أرجأوا اتخاذ قرارات حتى نهاية التصفيات الآسيوية حتى لا يؤثر ذلك في مسيرة المنتخب السعودي في التصفيات الآسيوية التي تأهل منها إلى مونديال روسيا 2018.
وكانت "الاقتصادية" قد أشارت إلى أن لاعبي الأخضر اشتكوا من رداءة بعض الغرف في الفندق الذي تقيم فيه البعثة في العين قبل نزال الإمارات ضمن الجولة قبل الأخيرة للتصفيات الآسيوية وسوء نظافتها بعد أن اختار المدير السابق الفندق قبل شهر من نزال الأخضر.
كما أن القرارات الارتجالية للجهاز الإداري في الأخضر سابقا بقيادة زكي الصالح قد تسببت في إحراج اتحاد القدم مع الرعاة بعد أن أبدوا امتعاضهم من طريقة تعامل إدارة المنتخب السعودي معهم ومضايقتهم أثناء عملهم ما تسبب في عدم تنفيذ بعض بنود العقد بين اتحادالقدم والرعاة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة