«هيئة تطوير الرياض» تُعرّف المجتمع بالتصاميم المبتكرة لقطار الرياض

قدّمت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، “مشروع الملك عبد العزيز للنقل العام بمدينة الرياض “القطار والحافلات” بطريقة حديثة ومبتكرة، خلال مشاركتها في “معرض مشاريع النقل العام الرائدة في المملكة العربية السعودية”، الذي انطلقت فعالياته الأحد الماضي، ويستقبل زوّاره حتى مساء اليوم في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض. وجمع الجناح الأكبر في مساحته ضمن المعرض، بين عدة أقسام في جناح واحد، حيث ضم قسماً للتعريف بمشروع قطار وحافلات الرياض وأبرز مكوناته، وثلاثة أركان للائتلافات العالمية المنفذة لمشروع القطار، المتمثلة في كل من: BACS وFAST و”الرياض نيوموبيلتي”، إلى قسم خاص بائتلاف شركة المواصلات العامة المنفذة لمشروع حافلات الرياض. وسخّرت الهيئة العليا أحدث تقنيات العرض في جناحها بالمعرض، سواء التقنيات المرئية عبر الشاشات العملاقة التي تعرض أفلاماً وثائقية عن المشروع، وتقنيات العرض التفاعلية عبر اللوحات الإلكترونية التي تعرض خريطة مسارات ومحطات المشروع بتقنية اللمس، إضافة إلى المجسمات المصغّرة لتصاميم المحطات الرئيسة الأربع، واللوحات المعلوماتية الجدارية ورسومات الإنفوجرافيك التي تشرح أبرز عناصر المشروع ومكوناته. ومن أبرز عناصر الجناح، وضع صورة فضائية كبرى لمدينة الرياض على شكل لوحة زجاجية تغطي أرضية الجناح، تشرح مسارات القطار والحافلات في المدينة، ويتفرع من الصورة ستة خطوط مضاءة بألوان مسارات القطارات ينتهي كل منها عند ركن الائتلاف الذي ينفذ المسار، إضافة إلى خط سابع يتصل بجناح الائتلاف المنفذ لمشروع حافلات الرياض. كما احتوت أقسام الائتلافات المنفذة للمشروع في الجناح، على تعريف بالشركات العالمية المشاركة في الائتلاف، وعرض لخبراتها وتجاربها في تنفيذ وتشغيل عديد من مشاريع النقل العام في كبريات العواصم في العالم، وشرح عن المسارات التي ينفذها الائتلاف ضمن مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام بمدينة الرياض، وأبرز الأعمال المنجزة في هذه المسارات حتى الآن، إضافة إلى التعريف بالفرص الوظيفية المتاحة حالياً للكوادر السعودية المؤهلة ضمن كل ائتلاف.
إنشرها

أضف تعليق