تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
الجمعة 22 صفر 1434 هـ. الموافق 04 يناير 2013 العدد 7025
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 716 يوم . عودة لعدد اليوم

تحد من استخدام المبيدات والأسمدة الكيميائية

«الزراعة المائية» تقلص استهلاك المياه بنسبة 70 %

تستهلك الزراعة المائية المعروفة بـ "نظام الهيدروبونك" 18 طناً من المياه شهريا. «الاقتصادية»

تستهلك الزراعة المائية المعروفة بـ "نظام الهيدروبونك" 18 طناً من المياه شهريا. «الاقتصادية»

خالد الجعيد من الطائف

حقق أول مشروع في الزراعة المائية في السعودية، الواقع في منطقة القديرة شمال غرب الطائف نجاحاً في تقليص نسبة استهلاك المياه بنسبة 70 في المائة، مقارنة بالطريقة العادية في الزراعة، حيث تستهلك الزراعة المائية المعروفة بـ "نظام الهيدروبونك" 18 طناً من المياه في الشهر، في حين أن الطريقة العادية تستهلك من المياه 11 طناً كل ثلاثة أيام، بما يعادل 110 أطنان في الشهر.

وذكر لـ "الاقتصادية" عبد الرحمن بن عواض الشربي، المختص في الزراعة المائية ومالك أول مشروع من نوعه في السعودية، أن فكرة الزراعة المائية تتمثل في زراعة الخضار باستخدام محلول مُغذٍّ في أوساط زراعية خاملة، أو باستخدام المحلول المغذي مباشرة عبر أنابيب، مشيراً إلى أن هناك أنواعا عدة للزراعة المائية، منها "الزراعة في وسط زراعي خامل (الأجرولايت)، أو الرمل الخشن، والزراعة في المحلول المغذي مباشرة، حيث تستخدم فيها (كأس بلاستيكية مثقبة)، من أجل تماسك الجذور، وحمايتها، وإنباتها، ثم يتم وضع البذور في البوثيموس، أو مادة ويسز، أو البيرلايت، تمهيداً لإزالتها فيما بعد، ودخول البذور في المحلول، إضافة إلى نوع يدعى الزراعة العادية أو (الطبيعية)، وهي باستخدام المحلول المغذي في زراعة الأنفاق للزراعة الطبيعية".

وأضاف الشربي: "المشروع يشمل بيتا محميا على مساحة 540 متراً مربعاً، بلغت تكاليفه 132 ألف ريال، وينتج أنواعا مختلفة من الخضراوات كالخيار والطماطم والبروكلي"، وعن مميزات تلك الزراعة قال: "هذا النوع من الزراعة لا يستخدم الرش الكيميائي، ويستخدم أوساطا زراعية مُعقمة، وقابلة للاستخدام لمدة عشرة أعوام، إذ هي نظام مساو للزراعة في التربة الطبيعية بل أفضل على الرغم من تكلفته في مرحلة التأسيس، كما أن علب الزراعة المستخدمة في المشروع من النوع (باتو) وهي معالجة ضد التحلل والتفاعل، وتصريف المياه بها يكون داخلياً ولا يحتاج إلى ثقوب، بشكل يجعل هناك بساطة في دخول الأنبوب ومحاذاته لعلب الزراعة لتصريف المياه".

ويهدف الشربي من مشروعه إلى إيجاد مُنتج صحي، وترشيد استهلاك المياه، والحد من استخدام المبيدات والأسمدة الكيميائية، داعياً إلى "إنشاء مُختبر في محافظة الطائف للكشف عن مُتبقيات الأسمدة، والتزام المزارعين بفترات التحريم بعد الرش، ونعني بها جني الثمار بعد الرش بحسب فترة التحريم الخاصة بمادة الرش، وهذا الأمر مرتبط بوجود مُختبر".

وحول الأهداف الصحية للمشروع قال الشربي: "الزراعة المائية تكشف عن بؤر المنتجات غير الصالحة للاستهلاك الآدمي ومعالجتها"، وتابع "كما أن هناك فوائد اقتصادية أيضاً تشمل التحكم في نسبة الفروقات في السعر، وتثبيت التسعيرة، والمعيار يكون على أساس الجودة، إضافة إلى توفير مجالات عمل تنافسية للشباب على مستوى الإعلان، والنقل، وغيرها"، وحول تجربة الزراعة المائية للفواكه قال: "سنحاول زراعتها، حيث سنبدأ بزراعة الفراولة خلال الأيام المقبلة، ثم العنب في فترة شهر، وأطمح أن يكون هذا المشروع بمثابة مركز أبحاث".

وحول تجربة زراعة "الورد الطائفي"، الذي تشتهر به محافظة الطائف، بطريقة الزراعة المائية، أكد لـ "الاقتصادية" عايش بن عبد الله الطلحي المختص في زراعة الورد الطائفي، أن الورد الطائفي يحتاج إلى أشعة شمس، وتربة، بخلاف "الزراعة المائية" التي لا توفر هذه الظروف، مشيراً إلى أن ورود الزينة من المُمكن أن تتم بالزراعة المائية.

وقال الطلحي: "الزراعة المائية مشروع جيد، حيث يوفر العمالة، وكمية استهلاك المياه، في حين أنه يتمتع بإنتاجه العالي، ومن المُمكن أن ينتشر هذا النوع من الزراعة في محافظة الطائف، وتصبح منطقة تصدير"، موضحاً أن فرع وزارة الزراعة في محافظة الطائف سيقوم بمساعدة مالك المشروع.


حفظ طباعة تعليق إرسال

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الاقتصادية ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. علماً أننا لا ننشر التعليقات بغير اللغة العربية.

10 تعليقات

  1. لمهندس ابراهيم مصطفى العالم (1) 2013-01-04 14:25:00

    مبروك على التجارب الزراعية وأهلا وسهلا بالأخ عبد الرحمن بن عواض الشربي وبودى أن أتعاون معه ويسرني ذلك لأن تجاربنا داخل المملكة على البوليمر عظيم الإمتصاص للسوائل ستفيده جدا في الحصول على روائح عبقه لأي نبات أو ورود أو زهور مع الطعم الفريد والنمو السريع مع توفير كميات كبيرة من المياه للري تصل ما بين 50 الى 70 %

  2. لمهندس ابراهيم مصطفى العالم (2) 2013-01-04 14:27:00

    علما إذا كان يزرع طماطم وخيار وفواكه يستطيع شم رائحة الطماطم من الورق الأخضر وكذلك الخيار وغيره وأود أن أضيف بأن شريكنا النمساوى المخترع الأساسي لتقنية جديدة يتم الآن تسجيل براءة أختراعها في الزراعة المستمرة في زراعة المحاصيل بما فيها الأرز والقمح والشعير والبرسيم في عدة أدوار لتقليل مساحة الأرض المستخدمة والحصول على أشعة الشمس لفترات طويلة أثناء النهار. ويمكن كتابة اسمي كالآتي على الشبكة العنكبوتية المخترع السعودي ابراهيم مصطفى العالم للإتصال بي والله ولي التوفيق.

  3. عبدالرحمن عواض الشربي (3) 2013-01-04 15:29:00

    يشرفني تعاونك اخي ابراهيم فهدفي الاساسي نشر ثقافة الزراعة المائية لمالها من فوائد
    اهمها في نظري القضاء على استخدام الاسمدة والمبيدات الكيميائية
    و بحول الله وقوته قريبا سابدا بمشروع استنبات الشعير الذي هو اليوم في طور التجارب
    اخوك ابوعدنان
    عبدالرحمن عواض الشربي

  4. عمرو منكابو (4) 2013-01-04 19:11:00

    بالتوفيق أخي عبد الرحمن و تشكر على الجهد الرائع والمبادرة

  5. المهندس ابراهيم مصطفى العالم (5) 2013-01-05 02:43:00

    الأخ الكريم عبدالرحمن عواض الشربي نشكركم على ردكم عبر الإقتصادية ويسرنا عمل تجربة مع بعضنا البعض على إنتاج الشعير واستخدام بعض من البوليمر الزراعي في جزء من التجربة لمقارنتها ويسرنا أن نتعاون مع بعضنا البعض من أجل التوفير في مياه الري والحصول على إنتاج مضاعف من الشعير بإذن اه واود أن تتصلوا بي أو ارسال رسالة على (( الاقتصادية الالكترونية : لا تسمح بنشر أرقام الهواتف )) لأتمكن من تدبير كمية

  6. المهندس ابراهيم مصطفى العالم (6) 2013-01-05 02:46:00

    من البوليمر الزراعي حسب المساحة التى ستقومون بزراعتها وأرجو للإقتصادية نشر رقم الهاتف لأن هذا يهم الوطن والبشرية في جميع أنحاء العالم لمثل هذه التجارب العلمية والعملية مع شكري لكم جميعا وللإقتصادية التى تتابع مثل هذه الإختراقات العلمية .
    أرجوا أن يتم ذلك في أسرع وقت ممكن لأننا سنتوجه لمصر الشقيقة لعمل تجارب هناك على أنواع مختلفة من المحاصيل والخضار والفواكه وقد قامت شركة كنانه بالسودان للسكر بعمل تجربة وفرت 55% من مياه الري وزاد إنتاج السكر والإيثانول والعلف 35% بتقرير رسمي

  7. المهندس ابراهيم مصطفى العالم (7) 2013-01-05 02:56:00

    إن أهدافنا هي واحدة والسعوديون يملكون أكبر الحصص في الشركة التى تملك التقنيات ومقرها سويسرا وأهدافنا في الواقع مثل هدفكم ولكن نتوجه للبشرية بالكامل من المملكة العربية السعودية بإختراع عربي فريد بشيء يوفر المياه ويضاعف الإنتاج الزراعي ويوجد الإنتاج البيولوجي ويزيد من الغابات ويخضر الربع الغالي والسعودية وغير السعودية بتقنيات سعودية واسلامية من أجل البشرية لتوفير الأمن المائي والأمن الغذائي وأمن الطاقة البيولوجي.

  8. المهندس ابراهيم مصطفى العالم (8) 2013-01-05 03:18:00

    أرجوا أن يتم ذلك في أسرع وقت ممكن لأننا سنتوجه لمصر الشقيقة لعمل تجارب هناك على أنواع مختلفة من المحاصيل والخضار والفواكه وقد قامت شركة كنانه بالسودان للسكر بعمل تجربة وفرت 55% من مياه الري وزاد إنتاج السكر والإيثانول والعلف 35% بتقرير رسمية.
    إن أهدافنا نفسها والسعوديون يملكون أكبر الحصص في الشركة التى تملك التقنيات ومقرها سويسرا

  9. المهندس ابراهيم مصطفى العالم (9) 2013-01-05 03:18:00

    وأهدافنا في الواقع مثل هدفكم ولكن نتوجه للبشرية بالكامل من المملكة العربية السعودية بإختراع عربي فريد بشيء يوفر المياه ويضاعف الإنتاج الزراعي ويوجد الإنتاج البيولوجي ويزيد من الغابات ويخضر الربع الغالي والسعودية وغير السعودية بتقنيات سعودية واسلامية من أجل البشرية لتوفير الأمن المائي والأمن الغذائي وأمن الطاقة البيولوجي

  10. ابو احمد الجهني (10) 2013-01-11 02:15:00

    اتمني عنوان بريد صاحب التجربه لكي يتم مراسلته لكي نستفيد منه والسوال الاهم كيفيه نشرهذه التجربه وشكرا انا مهتم في الزراعه المائيه وامنيتي ان امتلك مزرعه مائيه حيث لدي الارض ولاكن قله المياه وسوء الارض لا تشجع علي الزراعه التقليديه ودمتم بخير

التعليق مقفل