دراسة: العوائد الاقتصادية تغير نظرة السعوديين السلبية لـ «السياحة الداخلية»

خلصت دراسة إلى تغير النظرة السلبية من قبل السعوديون تجاه السياحة الداخلية بنسبة تتجاوز 70 في المئة، والفضل في ذلك إلى البرامج والأنشطة الإعلامية المعنية بهذا الشأن. وقالت الدراسة التي أعدها الدكتور هباس الحربي مدير الإنتاج الإعلامي في الهيئة العامة للسياحة والآثار وتم تقديمها في ورقة عمل في مؤتمر الإعلام والتحولات المجتمعية التي تم تنظيمها في الأردن أخيراً: ''البرامج والأنشطة الإعلامية وأنشطة العلاقات العامة ركزت في السنوات الماضية على بعض الفئات التي كانت تنظر للسياحة على أنها مجرد ترف أو أن لها آثارا اجتماعية وأخلاقية سلبية، وقد تغيرت نظرة تلك الفئات بعد الاطلاع على النشاط السياحي والاستفادة من عوائده الاقتصادية''. وأكد الدكتور الحربي أن الهيئة تضع عددا من الخطط التي تعزز دور برامج العلاقات العامة في تغيير النظرة السلبية للسياحة لدى المجتمع السعودي، كما تبحث أيضا في المعوقات التي تحد من دور البرامج، إضافة إلى إقامة ورش العمل والندوات التي تبحث في كيفية تعزيز دور هذه البرامج. مشددا على توفير المتطلبات اللازمة التي تدعم دور برامج العلاقات العامة واستقطاب الكوادر المؤهلة للعمل في هذا المجال، وضرورة الاهتمام ببرامجها العامة في المنظمات المختلفة لدعم وتطوير دورها تجاه المجتمع. وأوضحت الدراسة ضرورة عمل هيئة السياحة على وضع خطط لتعزز دور برامج العلاقات العامة في تغيير النظرة السلبية للسياحة لدى المجتمع السعودي، إضافة إلى قيام الهيئة بتوفير المتطلبات اللازمة التي تدعم دور برامج العلاقات العامة في تغيير النظرة السلبية للسياحة لدى المجتمع السعودي، والعمل على استقطاب الكوادر المؤهلة للعمل في العلاقات العامة لدعم دور برامج العلاقات العامة في تغيير النظرة السلبية للسياحة لدى المجتمع السعودي.
إنشرها

أضف تعليق