«خرائط جوجل» تتوسع بجنون التقنية والإبداع والتعاون الاجتماعي

وسعت شركة «جوجل» العالمية خدماتها عبر موقعها على الإنترنت بإضافة خدمة «خرائط جوجل» Google Map، التي من خلالها يمكنك مشاهدة وتمييز الأجسام على بعد مئة متر تقريبا منها، في أي منطقة في العالم وكأنها أمامك. يأتي هذا التطور الذي أحدثته «جوجل»، كما وصفه كثير من الإخصائيين في مجال تقنية المعلومات، بأنه جنون التقنية والإبداع، حيث تم زج التقنية بإدارة للمحتوى وأسلوب العرض بطريقه أشبه بالخيالية ولا يمكن وصفها. وتعتبر خدمة «خرائط جوجل» الأولى من نوعها على مستوى العالم، وهي عبارة عن برنامج على الإنترنت يعرض الكرة الأرضية بشكل سطحي، بعكس ما هو معهود بالشكل البيضاوي. ويمكن من خلال هذا العرض الدخول إلى أدق تفاصيل الكرة الأرضية حسب طلب المستخدم. #2# ويمكن الوصول إلى المدينة المراد زيارتها والسير في شوارعها وسط زحام السيارات والمارة، ولكن ليس مباشرة، وإنما على هيئة صور، التي يمكن مشاهدتها بالذهاب إلى موقع Google Map.com ثم النقر على Street Views وكتابة العنوان لمشاهدة صور الموقع المطلوب.يقدم موقع «خرائط جوجل» خدماته لجموع المستخدمين، ابتداء من أصحاب المحال التجارية والخدمات المنتشرة في الشوارع والطرق العامة والفرعية، وتجار العقار على مستوى العالم، وزوار المناطق، والسياح، حيث يهدف البرنامج إلى الحصول على بيانات خرائط كافية ذات دقة وضوح عالية يتم الحصول عليها من قبل أصحاب الشأن من تجار ومستخدمين وغيرهم، ورفعها إلى «جوجل» ليتم بلورتها ونشر تلك المناطق حسب إدخال المستخدمين بطريقة يستفيد منها كل زائر للموقع. وطالب عديد من مستخدمي خدمة «خرائط جوجل»، من خلال الموقع، ضرورة تعاون هيئة السياحة ومدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية لرفع المناطق المميزة في المملكة ومواكبة تطور التقنيات الإعلامية حول العالم لإظهار صورة المملكة بطريقة أجمل وأكثر مثالية. ويخدم موقع «خرائط جوجل» التجار في عملية الاتصال والتواصل مع عملائهم، من خلال إضافة العناوين وأسماء الفروع واسم نشاط التجارة، بما في ذلك إمكانية التواصل مع العملاء من خلال موقع «جوجل» بعرض الطلبات من خلال الموقع وجدولتها وترتيبها. #3# الجدير بالذكر أن خدمة «صور الشوارع» Street Views تستخدم كاميرات ثبتت على أسطح السيارات في عديد من المدن الأمريكية بهدف التقاط صور للشوارع والأبنية، حيث تم العمل التعاوني الاجتماعي في أكثر من 60 إقليما على مستوى العالم، للعمل على تغذية موقع «خرائط جوجل» في المناطق الأثرية والسياحية والتجارية وحتى العقارية.
إنشرها

أضف تعليق