أسواق الأسهم- العالمية

التوترات الأمريكية - الصينية تضغط على أسواق المال العالمية .. «الأوروبية» تنجو من الخسائر بفضل التكنولوجيا

فتحت الأسهم الأمريكية على تراجع أمس. "أ.ب"


تراجعت أسواق المال العالمية أمس، جراء تصاعد التوترات الأمريكية - الصينية عقب فرض حظر التعامل مع شركتي تكنولوجيا صينيتين في الولايات المتحدة.
وفتحت الأسهم الأمريكية على تراجع أمس، بعد أن أظهرت البيانات تباطؤا حادا في نمو التوظيف في الولايات المتحدة وبعد أن صعد الرئيس دونالد ترمب حدة الخلاف مع بكين بخطوات لحظر "وي تشات" و"تيك توك".
وبحسب "رويترز"، تراجع مؤشر داو جونز الصناعي 65.30 نقطة بما يعادل 0.24 في المائة إلى 27321.68 نقطة، ونزل مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 9.11 نقطة أو 0.27 في المائة إلى 3340.05 نقطة، وانخفض مؤشر ناسداك المجمع 35.54 نقطة أو 0.32 في المائة ليسجل 11072.53 نقطة.
وفي أوروبا، أغلقت الأسهم الأوروبية على ارتفاع أمس، محققة مكسبا أسبوعيا في وقت يركز فيه المستثمرون على جولة إيجابية إلى حد كبير من نتائج الأعمال وتحسن البيانات الاقتصادية في أوروبا أكثر من تركيزهم على توتر متنام بين الولايات المتحدة والصين.
وساد النزول المؤشرات الرئيسة في الصباح بعد أن اتجه الرئيس الأمريكي دونالد ترمب إلى حظر التعاملات الأمريكية مع الشركتين الصينيتين المالكتين لتطبيقي وي تشات للتراسل وتيك توك لمشاركة المقاطع المصورة، وهو ما يزيد حدة الخلاف مع بكين.
لكن الأسواق استقرت لاحقا بدعم من أسهم الاتصالات والتكنولوجيا والرعاية الصحية.
وصعد مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.3 في المائة ليغلق على مكسب أسبوعي 2 في المائة. وصعدت الأسهم الألمانية 0.7 في المائة، في حين لم يطرأ تغير يذكر على مؤشري فاينانشيال تايمز 100 في لندن وكاك 40 الفرنسي، لكن جميعها سجلت مكاسب أسبوعية.
وشعر المستثمرون بعد مرور الجزء الأكبر من موسم نتائج الأعمال في أوروبا بارتياح بعد أن تخطى أغلب الشركات توقعات المحللين للأرباح الفصلية التي كانت تشير إلى تدن كبير. وأظهرت بيانات "رفينيتيف أيكون" أن نحو 60 في المائة من الشركات المدرجة على "ستوكس"، التي أعلنت تائج أعمالها حتى الآن، تجاوزت التوقعات. وقفز سهم أدوية الحكمة 10.9 في المائة.
وآسيويا، أغلقت الأسهم اليابانية على انخفاض أمس وسط تصاعد في التوترات الأمريكية - الصينية عقب فرض حظر أمريكي على التعامل مع شركتي تكنولوجيا صينيتين، فضلا عن سلسلة نتائج محلية باهتة وحالة من توخي الحذر قبيل بيانات مهمة للوظائف الأمريكية.
وتراجع مؤشر نيكاي القياسي 0.39 في المائة إلى 22329.94 نقطة. واقتدت أسهم طوكيو بخسائر الأسهم في الصين وهونج كونج بعد الظهر، حيث أعلنت إدارة ترمب حظرا على التعاملات الأمريكية مع تطبيق تيك توك من شركة بايت دانس، وتطبيق وي تشات الذي تملكه "تنسنت"، ما أجج المخاوف من "ستار سليكوني" ينتصب بين القوتين العظميين.
وستكون أسواق الأسهم اليابانية مغلقة بعد غد في عطلة عامة. وتراجع سهم صامكو كورب، التي تنتج معدات تصنيع أشباه الموصلات، 8.97 في المائة بعد إعلان تراجع صافي ربح كانون الثاني (يناير) إلى أيلول (سبتمبر) 26.8 في المائة.
دفع ذلك أسهم المنافسين إلى الانخفاض أيضا، ليهبط سهم أدفانتست 4.77 في المائة، في حين نزل سهم سكرين هولدنجز 3.05 في المائة.
وهوى سهم شيسايدو 8.64 في المائة بعد أن توقعت شركة مستحضرات التجميل خسارة صافية وتوزيعات أقل للعام بأكمله.
في المقابل، ارتفع سهم نينتندو 2.58 في المائة بعد أن أعلنت أن أرباحها ربع السنوية قفزت لخمسة أمثالها.
وصعد سهم سكوير إينكس 12.8 في المائة إلى مستوى قياسي مرتفع بعد أن قالت شركة ألعاب الفيديو إن أرباح التشغيل زادت 241.4 في المائة لفترة الأشهر الثلاثة المنتهية في حزيران (يونيو) 2020.
وفي باكستان، أنهى مؤشر بورصة كراتشي كبرى أسواق الأسهم الباكستانية جلسة تداولات أمس على تراجع 0.34 في المائة أي ما يعادل 136 نقطة، وأقفل عند مستوى 40029 نقطة. وبلغ حجم الأسهم المتداولة 368.835.107 أسهم، وتم التداول على أسهم 356 شركة، ارتفعت منها قيمة أسهم 171 شركة، وتراجعت قيمة أسهم 168 شركة، واستقرت قيمة أسهم 17 شركة.
وعربيا، حققت البورصة المصرية خلال تعاملات الأسبوع الماضي مكاسب بنحو 11.5 مليار جنيه ليبلغ رأس المال السوقي لأسهم الشركات نحو 597 مليار جنيه.
وارتفع أداء مؤشرات السوق الرئيسة والثانوية بشكل جماعي، إذ صعد مؤشر السوق الرئيس "إيجي إكس 30" 2.06 في المائة ليسجل مستوى 10817.29 نقطة، فيما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" بنحو 4.3 في المائة ليبلغ مستوى 1588.05 نقطة، وزاد مؤشر "إيجي إكس 100" الأوسع نطاقا بنحو 3.58 في المائة ليبلغ مستوى 2436.78 نقطة.
وأشار التقرير الأسبوعي للبورصة إلى انخفاض قيم التداول لتبلغ 4.8 مليار جنيه من خلال تداول 1.477 مليار ورقة منفذة على 123 ألف عملية. وأوضح أن تعاملات المستثمرين المصريين استحوذت على 81.2 في المائة من إجمالي تعاملات السوق، وأن المستثمرين الأجانب استحوذوا على 12.2 في المائة والعرب على 6.7 في المائة، بعد استبعاد الصفقات. ونوه التقرير إلى أن تعاملات المستثمرين الأجانب سجلت صافي بيع بقيمة 388.4 مليون جنيه، وأن المستثمرين العرب سجلوا صافي شراء بقيمة 68.4 مليون جنيه.
وفي الأردن، انخفض الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم المدرجة في البورصة الأردنية 1.4 في المائة، لينهي تداولات الأسبوع عند مستوى 1559.6 نقطة. وبلغ المعدل اليومي لحجم التداول في بورصة عمان خلال الأسبوع الماضي نحو 4.4 مليون دينار أردني مقارنة بـ5.5 مليون دينار أردني الأسبوع السابق، وانخفاض 21.3 في المائة، فيما بلغ حجم التداول الإجمالي الأسبوعي نحو 13.1 مليون دينار أردني، مقارنة بـ22.2 مليون دينار للأسبوع السابق. أما عدد الأسهم المتداولة التي سجلتها البورصة خلال الأسبوع الماضي، فبلغت 15.2 مليون سهم، نفذت من خلال 7554 صفقة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية