تقارير و تحليلات

240.7 مليار ريال أصول أجنبية للمصارف العاملة في المملكة .. ارتفعت 6.9 % خلال عام

سجلت الأصول الأجنبية للمصارف العاملة في السعودية نموا بـ6.9 في المائة، ما يعادل 15.47 مليار ريال على أساس سنوي، لتبلغ قيمتها نحو 240.679 مليار ريال بنهاية كانون الثاني (يناير) الماضي، مقارنة بـ 225.207 مليار ريال بنهاية يناير 2019.
وبحسب رصد وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما"، فإنه رغم نمو قيمة الأصول الأجنبية للمصارف السعودية بنهاية يناير 2020، إلا أن نسبتها من مجموع أصول المصارف تراجعت إلى 9.18 في المائة، مقارنة بـ9.51 في المائة بنهاية يناير 2019.
وجاء ارتفاع قيمة الأصول الأجنبية للمصارف السعودية، وذلك بعد أن سجلت تراجعا بـ6.6 في المائة "15.9 مليار ريال" بنهاية شهر يناير 2019 على أساس سنوي.
وتقسم الموجودات الأجنبية للمصارف السعودية إلى أربعة بنود، هي: مبالغ مستحقة على المصارف الأجنبية، ومبالغ مستحقة على الفروع في الخارج، واستثمارات في الخارج، وموجودات أو أصول أخرى.
وجاءت "استثمارات المصارف في الخارج" الأعلى بالاستحواذ على 40.71 في المائة من الأصول الأجنبية للمصارف، لتبلغ قيمتها 97.98 مليار ريال بنهاية يناير 2020، التي تعد أعلى مستوياتها منذ شهر ديسمبر 2018 أي في 13 شهرا.
بينما حلت "مبالغ مستحقة على الفروع في الخارج" ثانيا بنسبة استحواذ قدرها 24.96 في المائة بما يعادل نحو 60.07 مليار ريال بنهاية يناير 2020.
وثالثا جاءت "مبالغ مستحقة على المصارف الأجنبية" بقيمة 42.38 مليار ريال بنسبة استحواذ 17.61 في المائة، وآخر البنود "الموجودات الأخرى" بقيمة 40.24 مليار ريال تشكل 16.72 في المائة من مجموع الأصول الأجنبية للمصارف.
على صعيد آخر، بلغ إجمالي أصول المصارف العاملة في السعودية نحو 2.62 تريليون ريال مسجلة نموا بـ 10.7 في المائة على أساس سنوي بما يعادل 253.25 مليار ريال، إذ كانت تبلغ قيمتها بنهاية يناير 2019 نحو 2.37 تريليون ريال. لكنها سجلت تراجعا طفيفا على أساس شهري بلغ 0.3 في المائة بما يعادل 8.95 مليار ريال، وذلك بعد أن كانت تبلغ بنهاية ديسمبر 2019 نحو 2.63 تريليون ريال.
* وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات