أسواق الأسهم- السعودية

الأسهم السعودية تعود إلى التراجع بضغط أغلبية القطاعات .. والمؤشر يفقد مستويات 6200 نقطة

تراجعت الأسهم السعودية لتنهي أطول سلسلة ارتفاع في شهرين وتغلق عند 6171 نقطة فاقدة 95 نقطة بنحو 1.5 في المائة، بينما انخفض مؤشر "إم تي 30" الذي يقيس أداء الأسهم القيادية بنسبة أقل بلغت 1.4 في المائة. وجاء التراجع بضغط من معظم القطاعات، مما يظهر أن الأداء الإيجابي المتحقق في الجلسات السابقة بحافز دخول سيولة أجنبية جراء الانضمام للجزء الأول من المرحلة الأخيرة لمؤشر "فوتسي - راسل". وفقدت السوق مستويات 6200 نقطة لكن العودة إليها أو استمرار التماسك حولها سيظهر قبول السوق الأسعار الحالية وترى أنها تعكس المعطيات الحالية، إلا أن أي تطورات جوهرية سلبية أو إيجابية ستكون السوق أكثر حساسية في التجاوب معها، والمبالغة في ردات الفعل المحتملة نتيجة لحالة عدم اليقين المرتفعة التي قد تدفع بعض المتعاملين المبالغة في تقدير تلك المتغيرات.
الأسواق العالمية خصوصا النفط ستكون عاملا مؤثرا مع عودة تداولاتها اليوم، الذي قد لا يجد النفط دعما لتحسين أسعاره في ظل وفرة الإنتاج وتراجع الطلب مع تزايد الإجراءات الاحترازية التي تؤثر في الإنتاج والنقل وتلعب دورا مهما في الطلب على الطاقة.
ومع اقتراب الربع الأول سيزيد الترقب للنتائج المالية للربع الأول ليظهر مدى أثر تداعيات "كورونا" في النتائج المالية.
الأداء العام للسوق
افتتح المؤشر العام عند 6267 نقطة، وتداول بين الارتفاع والانخفاض، وكانت أعلى نقطة عند 6284 نقطة رابحا 0.27 في المائة، بينما أدنى نقطة عند 6159 نقطة فاقدا 1.7 في المائة. وفي نهاية الجلسة أغلق المؤشر العام عند 6171 نقطة فاقدا 95 نقطة 1.5 في المائة. وتراجعت السيولة 55 في المائة بنحو 4.4 مليار ريال لتصل إلى 3.5 مليار ريال، بمعدل 18 ألف ريال للصفقة، بينما انخفضت الأسهم المتداولة 54 في المائة بنحو 194 مليون سهم، لتصل إلى 165 مليون سهم، بمعدل تدوير للأسهم الحرة 0.29 في المائة. أما الصفقات فتراجعت 33 في المائة بنحو 94 ألف صفقة لتصل إلى 194 ألف صفقة.
وأعلنت خمس شركات عن نتائجها المالية التي جاءت في معظمها إيجابية، وبلغ مجمل أرباح السوق للعام 2019 نحو 409 مليارات ريال بتراجع 18 في المائة.
أداء القطاعات
ارتفع قطاعا "الأدوية" 9.9 في المائة، و"إنتاج الأغذية" 0.1 في المائة. مقابل تراجع البقية بصدارة "النقل" 4.8 في المائة، يليه "الخدمات الاستهلاكية" 3.59 في المائة، وحل ثالثا "تجزئة الأغذية" 3.15 في المائة.
وكان الأعلى تداولا "المصارف" بنحو 26 في المائة بقيمة 897 مليون ريال، يليه "المواد الأساسية" 18 في المائة بقيمة 634 مليون ريال، وحل ثالثا "الطاقة" 12 في المائة بقيمة 404 ملايين ريال.
أداء الأسهم
تصدر الأسهم المرتفعة "الدوائية" بالنسبة القصوى ليغلق عند 26.20 ريال، يليه "الوطنية" 9.9 في المائة ليغلق عند 18.30 ريال، وحل ثالثا "نماء للكيماويات" 8.8 في المائة ليغلق عند 18.50 ريال. وفي المقابل تصدر المتراجعة "المعذر ريت" 9.95 في المائة ليغلق عند 7.60 ريال، يليه "بدجت السعودية" 8.39 في المائة ليغلق عند 25.10 ريال، وحل ثالثا "أسمنت الجنوب" 8 في المائة ليغلق عند 50 ريالا.
وكان الأعلى تداولا "الراجحي" بقيمة 364 مليون ريال، يليه "الإنماء" بقيمة 292 مليون ريال، وحل ثالثا "أرامكو" بقيمة 208 ملايين ريال.
* وحدة التقارير الاقتصادية
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- السعودية