أسواق الأسهم- السعودية

الأسهم السعودية تستعيد مستويات 6200 نقطة مع تحسن شهية المخاطرة .. والسيولة عند 7.9 مليار ريال

ارتفعت الأسهم السعودية للجلسة الثالثة على التوالي لتحقق أطول سلسلة ارتفاع في شهرين، لتغلق عند 6267 نقطة بمكاسب 112 نقطة بنحو 1.83 في المائة، وتفوق مؤشر "إم تي 30" الذي يقيس حركة الأسهم القيادية في الأداء ليصعد 1.96 في المائة كاسبا 16 نقطة. وجاء الأداء الإيجابي مع تحسن شهية المخاطرة على أثر دخول المستثمرين الأجانب بعد تفعيل الجزء الأول من المرحلة الأخيرة للانضمام إلى مؤشر "فوتسي - راسيل"، حيث نشطت عمليات شرائية تحولت إلى بيعية في فترة المزاد لينخفض المؤشر فيها بنحو 65 نقطة مع تداولات 2.2 مليار ريال، بتداول 88 مليون سهم تمت من خلال 11 ألف صفقة، إضافة إلى تحسن أسعار النفط والأسواق العالمية.
واستطاعت السوق العودة فوق مستويات 6200 نقطة التي طالما تماسكت السوق حولها خلال أكثر من أسبوع، حيث إن استمرار التماسك عند المستويات الحالية يعزز من شهية المخاطرة نظرا إلى توقع السوق حدوث ارتداد بقيادة الأسهم منخفضة السعر عن قيمتها، خاصة من الشركات الأقل ضررا من التطورات الأخيرة وتستطيع مواصلة التوزيعات النقدية وتحقق أداء ماليا جيدا، لكن من المبكر توقع حركة السوق للمديين المتوسط والطويل في ظل حالة عدم اليقين المرتفعة، وتبقى التحركات الإيجابية للمؤشر تستهدف تحقيق مكاسب سريعة مع تراجع الأسعار.
وأفصحت سبع شركات عن نتائجها المالية التي حققت خسائر ما عدا "جزيرة تكافل" لتصل الأرباح المجمعة للسوق إلى نحو 410 مليارات ريال لعام 2019 بتراجع 18 في المائة مع إعلان 120 شركة.
الأداء العام للسوق
افتتح المؤشر العام في جلسة أمس عند 6154 نقطة، وتداول بين الارتفاع والانخفاض، وسجل أدنى نقطة عند 6105 نقاط 0.81 في المائة، بينما أعلى نقطة عند 6347 نقطة 3.14 في المائة. وفي نهاية الجلسة أغلق عند 6267 نقطة رابحا 112 نقطة 1.83 في المائة. وارتفعت السيولة 52 في المائة بنحو 2.7 مليار ريال لتصل إلى 7.9 مليار ريال، بمعدل 27 ألف ريال للصفقة، بينما زادت الأسهم المتداولة 59 في المائة بنحو 134 مليون سهم لتصل إلى 359 مليون سهم متداول، وبلغ معدل التدوير للأسهم الحرة 0.63 في المائة. أما الصفقات فقد ارتفعت 20 في المائة بنحو 48 ألف صفقة لتصل إلى 288 ألف صفقة.
أداء القطاعات
تراجع قطاع "الإعلام والترفيه" وحيدا بنحو 0.08 في المائة مقابل ارتفاع البقية، وتصدر المرتفعة "الخدمات الاستهلاكية" 4.68 في المائة، يليه "السلع طويلة الأجل" 4 في المائة، وحل ثالثا "المرافق العامة" 3.2 في المائة.
وكان الأعلى تداولا "المصارف" 38 في المائة بقيمة ثلاثة مليارات ريال، يليه "المواد الأساسية" 18 في المائة بقيمة 1.4 مليار ريال، وحل ثالثا "الطاقة" 8 في المائة بقيمة 645 مليون ريال.
أداء الأسهم
تصدر الأسهم المرتفعة "المراكز" بنحو 9.2 في المائة ليغلق عند 21.38 ريال، يليه "أسترا الصناعة" 9.1 في المائة ليغلق عند 15.06 ريال، وحل ثالثا "الأصيل" 9.1 في المائة ليغلق عند 46.10 ريال. وفي المقابل تصدر المتراجعة "باعظيم" بنحو 4.4 في المائة ليغلق عند 36 ريالا، يليه "أسواق المزرعة" 4.2 في المائة ليغلق عند 14.28 ريال، وحل ثالثا "البحر الأحمر" 3.9 في المائة ليغلق عند 9.71 ريال.
وكان الأعلى تداولا "الراجحي" بقيمة 820 مليون ريال، يليه "الإنماء" بقيمة 739 مليون ريال، وحل ثالثا "أرامكو" بقيمة 466 مليون ريال.
* وحدة التقارير الاقتصادية
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- السعودية