عقارات- عالمية

تراجع عدد مشروعات الإسكان الجديدة في أمريكا خلال يناير

أظهرت بيانات اقتصادية نشرت اليوم تراجع عدد مشروعات الإسكان الجديدة التي بدأ العمل فيها بالولايات المتحدة خلال الشهر الماضي، بعد وصوله إلى أعلى مستوى له منذ 13 عاما في ديسمبر الماضي.
وبحسب بيانات وزارة التجارة الأمريكية الصادرة اليوم فقد تراجع عدد المشروعات السكنية التي بدأ العمل فيها خلال الشهر الماضي بنسبة 3.6% إلى ما يعادل 1.567 مليون وحدة سنويا، بعد ارتفاعه بنسبة 17.7% إلى ما يعادل 1.626 مليون وحدة سنويا في الشهر السابق وفقا للبيانات المعدلة بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء "الألمانية".
كان المحللون يتوقعون تراجع العدد بنسبة 11.4% إلى ما يعادل 1.425 مليون وحدة سنويا خلال الشهر الماضي، مقابل 1.608 مليون وحدة سنويا في الشهر السابق وفقا للبيانات الأولية.
وتراجع عدد مشروعات المباني ذات الوحدة السكنية الواحدة بنسبة 5.9% إلى ما يعادل 1.010 مليون وحدة سنويا خلال يناير الماضي، في حين ارتفع عدد مشروعات المباني متعددة الوحدات بنسبة 0.7% إلى ما يعادل 557 ألف وحدة سنويا.
في الوقت نفسه، أشار تقرير وزارة التجارة إلى ارتفاع عدد تراخيص البناء بنسبة 9.2% إلى ما يعادل 1.551 مليون وحدة سنويا خلال الشهر الماضي، بعد تراجعه بنسبة 3.7% إلى ما يعادل 1.420 مليون وحدة سنويا خلال الشهر السابق وفقا للبيانات المعدلة.
يذكر أن تراخيص البناء تعتبر مؤشرا على الطلب المستقبلي في قطاع المساكن. وكان المحللون يتوقعون ارتفاع عددها خلال الشهر الماضي بنسبة 2.4% إلى ما يعادل 1.450 مليون وحدة سنويا مقابل 1.416 مليون وحدة في الشهر السابق وفقا للبيانات الأولية.
ومع الارتفاع الأكبر من المتوقع وصل عدد تراخيص البناء خلال الشهر الماضي إلى أعلى مستوى له منذ مارس 2007 عندما سجل ما يعادل 1.596مليون وحدة سنويا

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من عقارات- عالمية