منوعات

«الآيباد» جهاز ذو حدين.. ينفع ويضر

«الآيباد» جهاز ذو حدين.. ينفع ويضر

من آلات موسيقية إلى كتب التلوين إلى عدد من الألعاب، مجموعة من التطبيقات في جهاز يسمّى "آيباد" ازدهرت في العامين الماضيين، يحب الصغار امتلاكه قبل الكبير، ولكن علماء النفس والأهل ينقسمون حول وضعه بين أيدي أولادهم الصغار، مشدّدين على مدى أهمية السنوات الأولى في تنشئة الطفل. وفقاً لبحث أُجري في جامعة كنساس، فإن "الآيباد" لديه القدرة على زيادة مهارات الاتصال لدى الأطفال الذين يعانون مشكلات في الرؤية بشكل حاد، حيث تتغيّر حياتهم ويصبح الآيباد أداة العلاج المناسبة. وتكشف النتائج الجديدة أن جهاز آيباد اللوحي الذي قد تكون لديه القدرة على تحسين ضعف البصر الوهمي وهو اضطراب عصبي شديد ناتج من تلف في الدماغ حيث يمنع الأطفال من تفسير المعلومات البصرية. وأجرت موريل سوندرز، المساعدة للبحث في جامعة كنساس ومعهد لايف سبان دراسة حول كيفية استجابة الأطفال عند تغيير البيئة التي يتكيف فيها الأطفال، وهي عبارة عن أداة تعلم أطفال ذوي الاحتياجات الخاصّة مسألة معينة وكيفية تأثيرها في المهارات اللازمة لتطوير اللغة في وقت مبكر عندما طلبت منها المساعدة استخدام الآيباد لقياس مدى درجة التفاعل. وقالت سوندرز لصحيفة محلية "لقد أتانا 15 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 3 و4 سنوات يعانون ضعف البصر الوهمي، ولقد قمنا باستخدام الآيباد للعب مع الأطفال وصُدمنا بالنتائج". وفي دراسة أخرى حذرتْ من التأثيرات الخطيرة للمكونات المغناطيسية في الكمبيوتر اللوحي آيباد على أجهزة التحكم في كهرباء المخ لدى الأطفال مرضى استسقاء الجمجمة. وذكرت الدراسة التي أعدّها باحثون في جامعة ميتشجان الأمريكية ونُشرت أخيراً في مجلة جراحة الأعصاب الأمريكية أن صمامات التحكم في الكهرباء المستخدمة مع الأطفال، وخاصة مرضى الاستسقاء في المخ تتأثر سلبياً بالمكونات المغناطيسية في الكمبيوتر اللوحي الذي تنتجه شركة أبل الأمريكية. ووفقاً للدراسة فإن مغناطيسية الجهاز تؤثر في إعدادات الصمامات إذا ما تم حمل الجهاز على مسافة 5 سنتيمترات من الصمام، وهو ما يؤدي إلى اضطراب أداء الصمام حتى يتم اكتشاف المشكلة وتعديل إعدادات الصمام مرة أخرى. وأجريت هذه الدراسة بعد اكتشاف أحد الباحثين أن إحدى مريضاته وهي رضيعة تبلغ من العمر 4 أشهر عانت اضطراب عمل الصمام واكتشف أن والدتها تستخدم الكمبيوتر اللوحي "آيباد 2" وهي تحمل طفلتها. في النهاية تبقى فوائد "الآيباد" وأضراره تعتمد على طريقة استخدامه، كما أوضحت دراسات أخرى تقول إنه لا خوف من استخدام "الآيباد" بنفس قواعد ومحاذير استخدام كل الأجهزة الإلكترونية المنزلية التي تحتوي على مكونات مغناطيسية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات