أخبار اقتصادية- محلية

إعلان مخطط مشروع نيوم خلال شهرين .. 2020 بداية الزخم الفعلي

أكد المهندس نظمي النصر الرئيس التنفيذي لشركة نيوم، أنه سيتم خلال الشهرين المقبلين الإعلان عن المخطط العام لمشروع "نيوم" ومراحل التنفيذ والبناء فيه، التي ستركز في مراحلها الأولى على تطوير البنية التحتية، والمتوقع أن يشاهد العالم تفاصيلها خلال الأعوام الخمسة المقبلة.
ووفقا لـ"واس"، قال المهندس النصر عقب حضوره حفل تدشين إطلاق أكاديمية نيوم، سيكون هذا العام 2020 هو بداية الزخم الفعلي لمشاريع نيوم الحالمة التي ستكون شاهدة على همة السعوديين لبناء مستقبل واعد لبلدهم.
وأضاف، من أجل هذا ستفتح خلال الأسابيع المقبلة أكاديمية نيوم أبوابها في عامها الأول لألف طالب من أبناء المنطقة ليتلقوا تدريبهم فيها، وفي مجالات تدعم قطاعات مهمة في "نيوم" مثل الطاقة والسياحة والنقل والضيافة وغيرها، إضافة إلى أن "نيوم" ستحرص على استقطاب مزيد من الطلاب والطالبات حتى الوصول إلى العدد المستهدف وهو ستة آلاف مستفيد من هذا البرنامج التدريبي المنتهي بالتوظيف. ولفت إلى أن الإعلان عن إنشاء الأكاديمية ما هو إلا جزء من برامج متعددة للمسؤولية الاجتماعية تستهدف من خلالها توفير فرص عمل مناسبة في "نيوم" تليق بمكانة وطموح وأحلام أبناء المنطقة والمجتمع المحلي. وأضاف الرئيس التنفيذي أن "نيوم" مشروع عالمي طويل المدى، وقبل فترة ليست بالبعيدة بدأنا بوضع الاستراتيجيات الرئيسة الخاصة بالتنفيذ بعد التخطيط، وهذا العام هو عام التنفيذ في "نيوم"، وهو ما يعني البناء في جميع المناطق المختلفة ضمن المشروع، مبينا أن العمل في "نيوم" بحاجة إلى شركاء لتهيئة العقول وتهيئة المعرفة في داخل المملكة وخارجها، وما شاهدناه من تدشين للأكاديمية وتوقيع عديد من الاتفاقيات الشراكية مع جامعة تبوك، وجامعة الأمير فهد بن سلطان، ما هي إلا باكورة انطلاق العمل التعليمي، وهو الشراكة لتهيئة المواطن خاصة أهالي منطقة تبوك الذين نعول عليهم في تحويل هذا الحلم إلى حقيقة. وفيما يخص المخطط التفصيلي لـ"نيوم"، أوضح المهندس النصر أنه خلال الشهرين المقبلين سيتم الإعلان عنه، وهو مخطط أخذ من العاملين عليه وقتا طويلا لإعداد الاستراتيجيات الخاصة به، لضمان بدء البنية التحتية لهذا المشروع العملاق وفق المخطط له، وسيتمكن المواطنون والعالم أجمع من مشاهدة ملامح "نيوم" على أرض الواقع خلال ثلاثة إلى خمسة أعوام من الإعلان عن المخطط.
وأردف أن شراكات "نيوم" مع المؤسسات الوطنية ستزداد بناء على الحاجة الفعلية للتدريب والتأهيل، لأن مشروع "نيوم" ليس مشروعا ثابتا، بل يتطور حسب رؤية ولاة الأمر للوصول به إلى الهدف المنشود والمتوقع له، وهدفنا الأولي والرئيس هو تمكين المواطنين من الأدوات العلمية والعملية ليكونوا جزءا من التنفيذ الذي سيزيد من إدراكهم وتعليمهم من خلال الممارسة، فالدراسة هي خطوة أولى لمرحلة التمكين، ومستقبلا سيكون هنالك أضعاف هذه الدفعات التي جرى استقطابها اليوم.
وفيما يخص أصحاب الكفاءات والشهادات العليا الذين سبق لهم الدراسة قال الرئيس التنفيذي: إنه سيجري البحث عنهم ومقابلتهم واختيار الأنسب منهم، ليستفاد منه في عملية التوظيف المباشر في مشروع "نيوم".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية