الطاقة- المعادن

بعد أن تخطى مستوى 1600 دولار .. الذهب يفقد 1% من قيمته

فقد الذهب أكثر من واحد في المائة بعد أن قفز فوق مستوى 1600 دولار للمرة الأولى في نحو سبع سنوات اليوم عقب تصريحات للرئيس الأمريكي دونالد ترمب هدأت المخاوف من صراع أكبر مع إيران.
وبحلول الساعة 17:21 بتوقيت جرينتش، كان السعر الفوري للذهب منخفضا حوالي واحد في المائة إلى 1560.36 دولار للأوقية (الأونصة). كانت الأسعار صعدت في وقت سابق من الجلسة إلى 1610.90 دولار، مسجلة أعلى مستوى لها منذ مارس 2013. ونزلت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.8 في المائة إلى 1561.80 دولار.
وفي وقت سابق من الجلسة قفز الذهب 2.4 في المائة بعد أن ردت إيران على ضربة أمريكية بطائرة مسيرة قتلت قائدا عسكريا إيرانيا الأسبوع الماضي. وأثار الهجوم الأمريكي مخاوف من حرب جديدة في الشرق الأوسط.
وقال إدوارد مويا، كبير محللي السوق في أواندا، "التوقعات تشير إلى أننا لن نرى حربا، لذا قد تلحظ بعض الضعف. باقي المحفزات مازالت قائمة بالنسبة للذهب.
"قد نرى بعض التراجع إلى 1550 دولارا، لكن في النهاية من المرجح أن نرى الأسعار تواصل الصعود إلى 1640 دولارا في المدى القصير."
في غضون ذلك، واصل البلاديوم موجة صعوده، غير عابئ بمعظم أحداث السوق المؤثرة على المعادن النفيسة الأخرى. وارتفع سعر المعدن 2.4 في المائة في المعاملات الفورية إلى 2101.47 دولار، مقتربا من ذروته القياسية 2108.81 دولار التي بلغها في وقت سابق من الجلسة.
ونزل البلاتين 1.1 في المائة إلى 960.14 دولار للأوقية، في حين فقدت الفضة 1.1 في المائة أيضا لتسجل 18.20 دولار. كانت الفضة بلغت في وقت سابق ذروة أربعة أشهر عند 18.85 دولار.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- المعادن