أخبار اقتصادية- محلية

تقييم ولي العهد لـ"أرامكو" مهني ويستند إلى معطيات حقيقية

قفز سهم شركة أرامكو السعودية بنسبة 4.55 في المائة (1.6 ريالا) عند الإغلاق ليبلغ 36.8 ريالا، بالتالي تصبح قيمة الشركة 7.4 تريليون ريال (1.96 تريليون دولار).

وكان سهم الشركة قد افتتح جلسة اليوم بالنسبة القصوى لتتجاوز قيمتها التريليوني دولار عند الافتتاح.

ويؤكد وصول القيمة السوقية لشركة أرامكو لتريليوني دولار ،مع بدء تداول أسهمها اليوم، أن التقييم الذي سبق وأن صرح به ولي العهد الأمير محمد بن سلمان كان مهنيًا وقائمًا على معطيات حقيقية تعكس حجم الشركة وواقعها وقوتها كأكبر مصدر للنفط في العالم، وليس كما روّج له المشككون في الإعلام الغربي.
وأغلق سهم الشركة أمس (أول أيام تداوله) مرتفعا بالنسبة القصوى عند مستوى 35.2 ريالا مقارنة بـ32 ريالا سعر الاكتتاب.

كانت "أرامكو" طرحت ثلاثة مليارات سهم "1.5 في المائة من أسهمها" للاكتتاب العام خلال الفترة من 17 نوفمبر حتى 4 ديسمبر.

وخصصت الشركة 0.5 في المائة من أسهمها "مليار سهم" للأفراد، و1 في المائة "ملياري سهم" للمؤسسات.

وبلغت حصيلة الطرح 96 مليار ريال "25.6 مليار دولار"، منها 32 مليار ريال من الأفراد، و64 مليار ريال من المؤسسات، بما يجعله الأضخم في العالم، مزيحا طرح شركة علي بابا الصينية البالغة قيمته 25 مليار دولار.

وتم تحديد سعر السهم في الاكتتاب بـ32 ريالا "8.5 دولار" ما يعني تقييم الشركة عند 6.4 تريليون ريال "1.71 تريليون دولار"، يجعلها الأضخم في العالم بفارق مريح عن الشركتين التاليتين "أبل" ومايكروسوفت، وتفوق قيمة أكبر عشر شركات نفط في العالم مجتمعة.

وتمت تغطية الاكتتاب بنسبة 465 في المائة، بعد جمعه 446 مليار ريال "نحو 119 مليار دولار".

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية