اتصالات وتقنية

12 مشروعا واعدا تفوز في "هاكاثون الغذاء والدواء الرقمي" وتحظى بدعم "الحاضنة الرقمية"

خطت الهيئة العامة للغذاء والدواء خطوة إضافية على طريق تعزيز الابتكار الوطني والمبادرات الرقمية في مجال تعزيز الصحة العامة، وذلك بتنظيم "هاكاثون الغذاء والدواء الرقمي" الذي انتهت منافساته أمس بحصيلة ثرية من الابتكارات التي يمكن أن تحدث حلولاً غير تقليدية لتحديات تواجه مجالات الغذاء الصحي، وسلامة الغذاء والمستحضرات الصيدلانية والأجهزة والمنتجات الطبية والصحة الرقمية والصحة العامة.
وبحسب "واس" من بين 100 مشروع شاركت في منافسات "هاكاثون الغذاء والدواء الرقمي" في مقر الهيئة بالرياض؛ حصد 12 مشروعاً نتائج متميزة وانتقلت إلى مرحلة الاحتضان والدعم عبر "حاضنة الغذاء والدواء الرقمية"، بما يسهم في إيجاد بيئة عمل مثالية لتطويرها تمهيداً لتسويقها وتحقيق الفائدة للوطن.
وفازت ثلاثة مشاريع في مجال الغذاء وهي: مشروع "الملصق الغذائي الذكي" للمشاركة هند سليمان خليفة، ويتمثل في إنشاء نظام رقمي متكامل يمكّن الأفراد والجهات (مطاعم ومحلات بيع المأكولات) من حساب السعرات الحرارية وبعض المغذيات في الوجبات المعدة داخل المنزل أو خارجه بسهولة وذلك بناء على معلومات مستمدة من مصادر علمية موثوقة.
كما فاز مشروع "تطبيق إدارة حساسية الأغذية" للمشاركة مودة وليد باجري، وتشمل فكرته إنشاء تطبيق تضاف فيه الأطعمة المسببة للحساسية وتظهر جميع العلامات التجارية المحلية التي تقدم أطعمة خالية من مسببات الحساسية والموصى بها.
أما المشروع الثالث في مجال الغذاء "Nutrimetical" للفائز علي الشمراني ففكرته إنشاء تطبيق يمكّن أخصائي التغذية العلاجية من حساب احتياج المرضى المنومين ومرضى العناية المركّزة يومياً من التغذية الأنبوبية بدقة وسرعة عالية.
وفي مجال الدواء فازت 3 مشاريع هي مشروع "الاستخدام الأمثل للأدوية قريبة انتهاء الصلاحية" للمشارك عبدالله الزير، ويهدف إلى الاستفادة من الأدوية التي اقتربت نهاية صلاحيتها من خلال وسيلة ربط تقنية بين المستشفيات والمستودعات ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.
وتتضمن فكرة مشروع "برنامج التبرع وإعادة تدوير الادوية الغير مستخدمة" ليزيد محمد؛ منح الفرصة لمراكز الرعاية الصحية والصيدليات والأفراد المشاركة في إعادة تدوير الأدوية غير المستخدمة لمن يحتاجونها.
ويسعى مشروع "موجود" للمشارك عبدالرحمن الحوباني إلى حل مشكلة البحث عن الدواء من خلال إنشاء منصة يستطيع مالك الصيدلية من خلالها إضافة جميع الأصناف التي بحوزته تحت تصنيفات وأقسام واضحة ويستطيع المستخدم الوصول للمعلومة بسهولة.
وحققت 3 مشاريع الفوز في مجال الأجهزة الطبية والمختبرات، وهي "منصة دُرج" للمشارك محمد فرعون، وتتضمن مبادرة الكترونية لتمكين مقايضة أو مشاركة أجهزة المختبرات البحثية الدوائية في الكليات الحكومية وربط المختبرات بمراكز التجارب الإكلينيكية ما يوفر مبالغ كبيرة ويرفع الكفاءة ويزيد الإنتاجية.
ويهدف مشروع "MedDeal" للمشاركة ياسمين العنزي إلى بيع الأدوية الفائضة عن حاجة المستشفى والقريبة من انتهاء الصلاحية من مستشفى إلى مستشفى آخر.
ويوفر مشروع "smart ER" للمشاركة آمال العشاق جهازاً ذكياً لإدخال بيانات المريض وسبب زيارته للمستشفى وبمجرد المسح الضوئي على البطاقة الطبية للمريض تتوفر البيانات اللازمة.
وشملت المشاريع الثلاثة الفائزة في مجال الصحة، مشروع "سلامة أدويتي" لبندر الصاعدي الذي يوفر تطبيقاً الكترونياً لحفظ الأدوية التي يتناولها المريض وإصدار تحذير في حال وجود تداخلات بين أي من الأدوية التي يستخدمها المريض والأدوية الجديدة.
ويختص مشروع "منصة مأمون" لناصر القحطاني في برنامج يكون جهة ثالثة بين الهيئة وشركات الأدوية، وبين الممارس الصحي والمريض، ويخول البرنامج بجمع البيانات الخاصة بالمرضى المدرجين ضمن قوائم المستخدمين لأي مستحضر لديه خطط خفض مخاطر.
ويعمل مشروع "التحكم في استخدام التطبيقات عن طريق حرق السعرات الحرارية" للمشارك عمر الشبرمي، على تعقب السعرات الحرارية التي تحرق يومياً وفقاً لنشاط الشخص وتقييد استخدام الجهاز ما لم تحقق الهدف اليومي من السعرات الحرارية المحروقة.
وكانت "الغذاء والدواء" وقّعت عقداً مع شركة ثقة لخدمات الأعمال تكون الشركة بموجبه راعياً رئيسياً لـ"هاكاثون الغذاء والدواء الرقمي"، إضافة إلى مشاركة الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة (منشآت)، الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز، وحدة التحول الرقمي، جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، وبرنامج التعاملات الحكومية الالكترونية (يسر)، وشركة زين السعودية التي قدمت خدمات شبكة الجيل الخامس ( 5G) للمتسابقين والمشتركين.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من اتصالات وتقنية