الناس

نامَ مِلْءَ جَفْنه

هذا التعبير بحكم التركيب والمجاز كناية عن الخلوّ من الهمّ والغمّ؛ لأنَّ من كان به هَمّ أو غَمّ فلن يهتني بنوم بسبب الحزن والفكر فصار هذا القول تعبيرا اصطلاحيا، وجرى مجرى المثل وشاع استعماله لما فيه من البلاغة المؤثرة. وجمع "جَفْن"، جُفُون، ومن ذلك قول أبي الطيِّب المتنبِّي:
أنا الذي نَظَرَ الأعمى إلى أدبي
وأسمعت كلماتي مَنْ به صَمَمُ
أنامُ مِلء جُفوني عن شواردها
ويَسْهَرُ الخَلْقُ جَرَّاها ويَخْتَصِمُ
(أو يسهر القومُ جرّاها ويختصم على اختلاف في الرواية)
فقول المتنبي: "أنامُ مِلء جُفوني" أي أنام مرتاح البال لا أفَكِّر بما قلته في شعر من الألفاظ والمعاني، فهذا القول تعبير اصطلاحي جرى مجرى المثل لما فيه من البلاغة القائمة على المجاز.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس