أخبار اقتصادية- عالمية

تراجعات شديدة لسندات تركيا السيادية .. وأعلى تقلبات لليرة في 3 أسابيع

تعرضت السندات الدولارية السيادية لتركيا لضغوط شديدة أمس بعد أن بدأ الجيش التركي عملية عبر الحدود داخل سورية ضد المناطق الكردية.
وبحسب "رويترز" تعرضت الإصدارات طويلة الأجل لأشد التراجعات، لينخفض سند 2045 بمقدار 0.7 سنت إلى أدنى مستوياته في أسبوعين، حسبما أظهرت بيانات تريدويب.
وقفزت مؤشرات تقلبات الليرة التركية إلى أعلى مستوياتها في ثلاثة أسابيع بعد أن ضعفت الليرة في أعقاب إطلاق العملية العسكرية.
وبحسب "رويترز"، أظهرت بيانات من "فينكس" ارتفاع مؤشر تقلبات أسبوع واحد إلى 10.35 في المائة، في حين قفز مؤشر عام واحد إلى 17.8 في المائة، مسجلا أعلى مستوياته في أربعة أسابيع، وهبطت الليرة 0.5 في المائة مقابل الدولار.
وتحركت الليرة ارتفاعا وانخفاضا هذا الأسبوع بفعل تغريدات الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، أبرزها تحذيره من أنه قد "يدمر" اقتصاد تركيا إن هي تجاوزت الحدود في عمليتها السورية.
وفي أسواق العملات، ارتفع اليورو في حين تراجع الدولار وهوت الكرونة السويدية لأقل مستوى في عشرة أعوام مقابل اليورو مع تبدد الآمال في حدوث انفراجة في محادثات التجارة الأمريكية الصينية.
ويجعل اقتصاد السويد المفتوح الكرونة عرضة لآليات النمو العالمي ومن ثم النزاع التجاري بين أكبر اقتصادين في العالم، الذي ألحق الضرر بالنمو في العامين منذ بدء الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الحرب التجارية.
وفرضت إدارة ترمب قيودا على إصدار تأشيرات السفر لمسؤولين صينيين وأدرجت شركات صينية في قائمة سوداء، ما ألقى بظلاله على محادثات التجارة المقررة في واشنطن يومي الخميس والجمعة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية