أخبار اقتصادية- عالمية

تراجع أداء قطاع التصنيع في أمريكا إلى أقل مستوى منذ 10 سنوات

أظهرت بيانات اقتصادية نشرت اليوم تراجع نشاط قطاع التصنيع في الولايات المتحدة خلال سبتمبر الماضي على خلاف التوقعات ليسجل أسوأ أداء له منذ نهاية أخر ركود اقتصادي في الولايات المتحدة، على خلفية التباطؤ العالمي والحرب التجارية مع الصين.
وتراجع مؤشر معهد إدارة الإمدادات الأمريكي لقياس نشاط قطاع التصنيع إلى 47.8 نقطة خلال الشهر الماضي مقابل 49.1 نقطة خلال أغسطس الماضي، وهو أقل مستوى له منذ يونيو .2009 في الوقت نفسه فإن هذه القراءة جاءت أقل من توقعات المحللين الذين استطلعت وكالة بلومبرج للأنباء رأيهم.
يذكر أن قراءة المؤشر أقل من 50 نقطة تشير إلى انكماش النشاط الاقتصادي للقطاع، في حين تشير قراءة أكثر من 50 نقطة إلى نمو القطاع.
في الوقت نفسه تراجع المؤشر الفرعي لقياس نشاط التوظيف في قطاع التصنيع خلال الشهر الماضي إلى أقل مستوى له منذ يناير 2016، وهو ما يمثل رسالة تحذير قبل صدور بيانات الوظائف الأمريكية يوم الجمعة المقبل.
وفي المقابل ارتفع مؤشر الطلبيات الجديدة بنسبة طفيفة مسجلا 47.3 نقطة خلال الشهر الماضي وهو ما جاء متفقا مع توقعات المحللين. وتراجع مؤشر الإنتاج إلى 47.3 نقطة، وتراجع مؤشر المخزون إلى 46.9 نقطة وهو أقل مستوى له منذ أواخر .2016
وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن بيانات معهد إدارة الإمدادات تشير إلى أن المنتجين الأمريكيين يعانون في مواجهة الرياح المعاكسة القادمة من الخارج إلى جانب تداعيات ارتفاع قيمة الدولار أمام العملات الرئيسية الأخرى.
وتراجع مؤشر طلبيات التصدير لدى قطاع التصنيع الأمريكي إلى 41 نقطة خلال الشهر الماضي وهو أقل مستوى له منذ مارس 2009، في حين استقر مؤشر الواردات عند مستواه في أغسطس الماضي دون تغيير.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية