"هواوي" تدشن أول منطقة اختبار للجيل الخامس في روسيا

تدشن "هواوي" الشهر الجاري في موسكو أول منطقة اختبار للجيل الخامس، بالتعاون مع مشغل الاتصالات الروسي "إم تي إس". وشبكة الجيل الخامس بسرعتها الفائقة بمثابة حلم للروس الذين يستخدمون هواتفهم الذكية بشكل كبير.
لكنها قد تجد استخدامات أيضا في قطاعات أخرى مثل قطاع السيارات الذكية والتخفيف من الازدحام المروري المعتاد في موسكو. وستصبح شبكة الجيل الخامس "هيكل البنى التحتية الاعتيادي بالنسبة لنا وأساسية بالنسبة للأسر خلال بضعة أعوام"، وفق ما أعلنه إدوارد ليسنكو مدير تكنولوجيا المعلومات في مدينة موسكو بمناسبة افتتاح المنطقة التجريبية بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.
ووقع الاتفاق بشأن تطوير شبكة الجيل الخامس في موسكو بين هواوي والمجموعة الروسية الخاصة بالاتصالات في يونيو.
ويقدر كزاو لي رئيس الفرع الروسي لـ"هواوي" اهتمام السلطات الروسية. وقال لدى إعلان إطلاق العمل في شبكة الجيل الخامس "نحن نعمل في روسيا منذ 22 عاما، ومرتاحون جدا بفضل ثقة شركائنا الكرام"، مضيفا أن الشركة تريد بالفعل أن "تكون رائدة في مجال تطوير شبكة الجيل السادس" لاحقا.
وتعتبر "هواوي" ثاني شركة عالميا في مجال تصنيع الهواتف الذكية. وتعتبر السباقة في تطوير شبكة الجيل الخامس، أي الجيل الجديد من الإنترنت الفائق السرعة على الهواتف الذكية.

إنشرها

أضف تعليق