أخبار اقتصادية- عالمية

صيادون يعيدون سمكة تونة قيمتها 3 مليون دولار للمياه

قرر صيادون هواة إعادة سمكة تونة ضخمة، لمياه المحيط، بعد اصطيادها، بالرغم من أن قيمتها تصل لأكثر من 3 ملايين دولار.
ونجح صيادون باصطياد سمكة تونة ذات الزعانف الزرقاء، يبلغ وزنها 270 كيلوغرام، وطولها 2.6 مترا، قبالة سواحل جمهورية إيرلندا، حسب ما أشارت صحيفة "إندبندنت".

وقالت الصحيفة إن السمكة هي الأضخم التي تم اصطيادها في تلك المنطقة هذا العام، وكانت ستبلغ قيمتها 3.3 مليون دولار، في حال تم بيعها.

ولم يكن طاقم البحارة في المياه لغرض الاصطياد التجاري للتونة، ولكنهم كانوا، مثل العديد من القوارب على سواحل أيرلندا، يشاركون في برنامج "للصيد والإطلاق"، للمساعدة في الحفاظ على الأعداد المتناقصة من سمك التونة ذو الزعانف الزرقاء.

واكتشف ديفيد إدواردز، أحد الصيادين، السمكة على بعد 5 كيلومترات من قاربه في جنوب إيرلندا، ووضع علامة على السمكة، قبل إعادتها للمياه حسب ما نشرته سكاي نيوز.

ونشر إدواردز صورا للسمكة الهائلة على صفحته على فيسبوك، وشكر طاقمه، بمن فيهم دارين أوسوليفان من مدينة كورك الإيرلندية، والصياد الهولندي هينك فيلدمان.

ويعتبر سمك التونة ذو الزعانف الزرقاء، من الأطعمة الشهية التي تحظى بتقدير كبير في اليابان، حيث بيعت سمكة واحدة وزنها 278 كيلوغراما، وهو حجم مماثل للسمكة التي أطلقها إدواردز، مقابل 333.6 مليون ين (3.3 مليون دولار) في شهر يناير من هذا العام.

وأصبحت هذه السمكة نادرة بشكل متزايد بسبب الصيد المفرط، وهي مدرجة على قائمة الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية