أخبار اقتصادية- عالمية

إيطاليا تتوقع مرونة أوروبية بشأن الموازنة بعد تولي الحكومة الجديدة

قال مشرع إيطالي بارز إن الحكومة الإيطالية الجديدة واثقة من أنها يمكن أن تستفيد من علاقاتها التي أصبحت أكثر ودا مع الاتحاد الأوروبي للحصول على نهج أكثر مرونة فيما يتعلق بالعجز في موازنتها لعام 2020 من أجل تجنب الخلافات السابقة.
وقال جرازيانو ديلريو، الذي يرأس مشرعي الحزب الديمقراطي في مجلس النواب الإيطالي لوكالة بلومبرج في مقابلة مع مكتبه في روما اليوم الاثنين إن الائتلاف الذي يقوده رئيس الوزراء جوزيبي كونتي سيحترم القواعد المالية للاتحاد الأوروبي في خطط الإنفاق التي سيقدمها إلى المفوضية الأوروبية بحلول منتصف أكتوبر.
وقال ديلريو الذي ساعد في صياغة برنامج الحكومة، والذي يشارك حزبه كشريك أصغر في الائتلاف الحاكم مع حركة خمس نجوم المناهضة للمؤسسات: "أعتقد أن هذه الحكومة تبدأ عملها بمصداقية كبيرة في بروكسل، لذلك يمكننا إجراء مناقشات على أساس صلب، وليس على اعتقاد أن الإجراءات يمكن أن ترفع الناتج المحلي الإجمالي إلى 2 بالمئة، سيكون هذا اعتقادا سخيفا".
ويتوقع الاتحاد الأوروبي أن تحقق إيطاليا نموا بنسبة 0.1 في المائة في 2019 .
وكانت حكومة كونتي السابقة، من حزبي خمس نجوم وحزب الرابطة اليميني بقيادة ماتيو سالفيني، اقتربت مرتين من التعرض لعقوبات من الاتحاد الأوروبي بسبب خطط موازنتها التي كانت تعتمد على توقعات غير واقعية. 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية