أسواق الأسهم- العالمية

صعود السندات وتراجع الأسهم في أسواق المال العالمية

ارتفعت السندات السيادية، فيما تراجعت أسعار الأسهم في الوقت الذي يقيم فيه المستثمرون أحدث الأنباء بشأن المفاوضات التجارية بين الولايات المتحدة والصين وينتظرون المزيد من المؤشرات على مستقبل السياسة النقدية.
وواصل العائد على سندات الخزانة الأمريكية العشرية القياسية تراجعه بعد تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايكل بومبيو لقناة "سي.إن.بي.سي" التلفزيونية الأمريكية عن أن شركة الإلكترونيات الصينية "هواوي تكنولوجيز" ليست الوحيدة التي تمثل خطرا على الأمن القومي الأمريكي. وأضاف أنه يرى استمرار المحادثات بين الصين والولايات المتحدة عبر الهاتف على الأقل لمدة أسبوع أو عشرة أيام.
وفي بورصة نيويورك للأوراق المالية توقف ارتفاع مؤشر "إس أند بي 500" الأوسع نطاقا الذي استمر 3 أيام، مع تجاوز المتعاملين لمكاسب شركتي تجارة التجزئة "هوم ديبوت" و"كولز كورب". وتراجع الدولار عن أعلى مستوى له خلال العام الحالي في تعاملات اليوم الثلاثاء بحسب وكالة بلومبرج للأنباء.
في الوقت نفسه ارتفعت أسعار السندات الإيطالية بعد إعلان رئيس الوزراء "جوسيب كونتي" اعتزامه الاستقالة بعد أن أبلغ أعضاء البرلمان الإيطالي بأنه لا يمكن استمرار الحكومة الإيطالية الحالي في ظل سياسات نائبه ماتيو سالفيني الأنانية وغير المسؤولة. ويعني قرار استقالة كونتي أن الرئيس الإيطالي سيبدأ مشاورات لتشكيل الحكومة الجديدة غدا الأربعاء.
وبعد يوم واحد من ترحيب الأسواق بالتقدم في المفاوضات التجارية بين بكين وواشنطن، تبنى المستثمرون موقفا حذرا وسعوا وراء الأصول الاستثمارية الآمنة. كما ينتظر المستثمرون كلمة جيروم باول رئيس مجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي عن تحديات السياسة النقدية الأمريكية في كلمته التي سيلقيها أمام الندوة المقامة في "جاكسون هول" يوم الجمعة المقبل.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية