أخبار اقتصادية- محلية

«دعم التوظيف لرفع المهارات» يستهدف تدريب السعوديين خارج المملكة

أفصحت لـ"الاقتصادية" وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، أن برنامج دعم التوظيف لرفع المهارات، يستهدف إقامة دورات تدريبية للسعوديين خارج المملكة، لمن رواتبهم تراوح بين سبعة آلاف وعشرة آلاف ريال، وذلك في معاهد اعتمدتها الوزارة.
وأشارت إلى أن دعم التوظيف يستهدف أربعة أنواع من الدورات التدريبية، منها التدريب على رأس العمل، والتدريب الإلكتروني، والتدريب داخل المنشأة، والتدريب خارج المنشأة. وبرنامج دعم التوظيف لرفع المهارات، هو أحد برامج دعم التوظيف المقدمة من صندوق تنمية الموارد البشرية، حيث يقسم الدعم إلى 70 في المائة من مبلغ الدعم للمنشأة لدعم التوظيف، و30 في المائة من مبلغ الدعم لتقديم خدمات تدريبية للموظف. وتعمل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية على تقديم دعم إضافي لخمس حالات، بنسب مختلفة ستكون 10 في المائة للمهن الحرجة التي ينتمي إليها عدد كبير نسبيا من الباحثين والباحثات عن عمل مثل المهندسين، والصيادلة والمحاسبين، إضافة إلى توظيف النساء وذوي الاحتياجات الخاصة، فيما تحصل المنشأة على دعم إضافي بنسبة 5 في المائة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، فيما تحصل الشركات على دعم إضافي بحسب حجم المدن، أما المدن الصغيرة على 10 في المائة، بينما المدن المتوسطة على 5 في المائة وتستبعد المدن الكبيرة.
ومنحت الوزارة فرصة للمستفيدين من برامج الدعم الأخرى، بالحصول على نسبة الدعم التدريبي المحدد بـ30 في المائة من مبلغ الدعم، فيما منعت الحصول على الدعم المالي الذي يشكل 70 في المائة لمن استفاد من برامج الدعم السابقة.
وكان صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف"، أودع الدعم المالي لشهر تموز (يوليو) الذي حددته في يوم 28 من كل شهر ميلادي، في الحسابات البنكية لمنشآت القطاع الخاص المستفيدة من برنامج دعم التوظيف لرفع المهارات، ويشمل الدعم المالي نسبة من أجور السعوديين والسعوديات العاملين في تلك المنشآت والمسجلين ضمن البرنامج. ويهدف البرنامج إلى تحفيز منشآت القطاع الخاص على التوطين، ورفع مساهمة السعوديين والسعوديات في سوق العمل، ضمن بيئات عمل محفزة ومنتجة ومستقرة، ورفع مهارات من هم على رأس العمل.
ويتحمل الصندوق نسبة من أجور السعوديين والسعوديات العاملين في القطاع الخاص، من خلال تحفيز المنشآت على التوظيف والتدريب أثناء العمل، من أجل رفع مهاراتهم بما يتلاءم مع احتياج سوق العمل.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية