الرياضة

صافرة ليفربول وتشيلسي .. «ناعمة»

لا تشعر الفرنسية ستيفاني فرابارت، التي ستدير مواجهة ليفربول وتشيلسي، اليوم، في السوبر الأوروبي، بالخوف من المهمة التاريخية التي تنتظرها في إسطنبول التركية، حيث أوضحت بأنها ستثبت أن التحكيم النسائي لا يقل عن تحكيم الرجال، تزامنا مع دخولها التاريخ بأن أصبحت أول امرأة تدير نهائي مسابقة كبرى لـ"يويفا".
وستحظى فرابارت (35 عاما) بمساعدة من مواطنتها الفرنسية مانويلا نيكولوسي والأيرلندية ميتشيل أونيل، إلى جانب جونيت تشاكير، الحكم التركي الشهير، الذي سيكون حكما رابعا للطاقم التحكيمي المكون من النواعم والذي تولى قيادة نهائي كأس العالم للسيدات في فرنسا.
ونفت فرابارت، التي أصبحت أيضا في نيسان (أبريل) أول امرأة تدير مباراة في الدوري الفرنسي، أن تكون إدارة مباراة للرجال أصعب وقالت "أعتقد أن هناك كثيرا من الاختلافات لكن كرة القدم واحدة، والقواعد هي نفسها، لذا سأفعل كما أفعل في مباراة للسيدات".
ووصف موقع "اليويفا"، فرابارت بأنها مثال ساطع لما يمكن تحقيقه كحكم أنثى، بعد أن أصبحت في نيسان (أبريل) الماضي، أول حكمة من النواعم تتولى مسؤولية مباراة في دوري الدرجة الأولى الفرنسي بين أميان وستراسبورج.
وقالت فرابارت "كانت مفاجأة حقا، لم أكن أتوقع أن أحصل على مهمة كأس السوبر - إنه لشرف كبير لي وللحكام الإناث، وآمل أن أكون مثالا للحكام الإناث، وأي فتيات صغيرات قد يطمحن إلى ولوج التحكيم".
من جهته، قال روبرتو روسيتي، رئيس لجنة حكام يويفا، "لقد أثبتت ستيفاني، أنها واحدة من أفضل الحكام الإناث، في أوروبا والعالم".
وبدأت فرابارت، التحكيم في الثالثة عشرة، وقالت "لقد لعبت كرة القدم، لكني أردت أيضا أن أتعلم عن قوانين اللعبة، لذلك بدأت في التحكيم، وواصلت كلا من اللعب والتحكيم حتى سن 20 عاما، عندما كان علي الاختيار في ذلك الوقت شعرت أنه سيكون من الأفضل لي أن أستمر في التحكيم".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة