التقنية والتحول في التجارة والخدمات اللوجستية «1من 2»

|


تعمل تقنية قواعد البيانات المتسلسلة سريعا على تحويل طريقة تخزين البيانات وإدارتها. فبدلا من استخدام قاعدة بيانات مركزية تعتمد تقنية قواعد البيانات المتسلسلة على شبكة من كتل البيانات المحمية والمتصلة معا باستخدام الترميز. ويبشر صعود استخدام تقنية قواعد البيانات المتسلسلة بإحداث ثورة في عديد من القطاعات، بما في ذلك الخدمات اللوجستية التجارية عبر الحدود وسلاسل العرض العالمية: ويمكن أن تساعد هذه التقنية في تتبع الشحنات الدولية على نحو أكثر فعالية، والحد من المهام الإدارية عن طريق التشغيل الآلي لعملية التوثيق، وحماية المعاملات عبر سلسلة الخدمات اللوجستية بأكملها.
واستضاف مركز مجموعة البنك الدولي في سنغافورة من أجل البنية الأساسية والتنمية الحضرية أخيرا حدثا مخصصا على وجه التحديد للتطبيقات العملية لتقنية قواعد البيانات المتسلسلة للتجارة والخدمات اللوجستية. وتوجد ثلاثة دروس مهمة استخلصناها من هذه المناقشة:
تقنية قواعد البيانات المتسلسلة لديها القدرة على جعل التجارة والخدمات اللوجستية أكثر كفاءة من خلال زيادة الشفافية والأمن. في الوقت الحالي، يشمل شحن البضائع من المصنع إلى المستهلك عديدا من الأطراف المعنية المختلفة، وهم: المصدرون ومشغلو المحطات النهائية وسلطات الموانئ ووكلاء الشحن والجمارك وما إلى ذلك. ولا يزال يتعين تسليم معظم الأعمال الورقية من طرف إلى آخر بصفة شخصية. وينتج عن هذا حالات قد تكون فيها البضائع وصلت إلى الميناء، لكن لم يتم العثور على الأوراق الخاصة بها. وغالبا لا يكون لدى المستخدمين النهائيين رؤية واضحة فيما يتعلق بمكان بضائعهم وموعد وصولها. وتسبب هذه الحالة من عدم الكفاءة تكاليف إضافية. ويمكن أن تخفف تقنية قواعد البيانات المتسلسلة من هذه المخاوف عن طريق ما يلي:
- التقليل إلى أدنى حد من الحاجة إلى تكرار معلومات مماثلة عبر عدة وثائق أو القضاء على هذه الحاجة؛ وتسجيل التوقيع الرقمي لكل طرف بهدف زيادة الأمن، وتتبع الأخطاء وتصحيحها في كل مرحلة من مراحل العملية وتمكين جميع الأطراف في سلسلة العرض من الوصول إلى المعلومات على منصة واحدة عامة، وتحد تقنية قواعد البيانات المتسلسلة من احتكار بعض الوسطاء للمعلومات المهمة. ويمكن لأي طرف في سلسلة العرض العالمية الحصول على معلومات في الوقت الفعلي حول مكان وجود شحنة ما، أو تتبع الأخطاء المحتملة في الوثائق، أو تحديد هوية شركائه. ويمكن لهذا الأمر أن يقطع شوطا طويلا في إتاحة الفرص للشركات الصغيرة والمتوسطة في سلسلة العرض.
في تشكيل تقنية قواعد البيانات المتسلسلة، لا يمكن لأي فرد تغيير الخوارزمية المتضمنة في النظام دون موافقة مسبقة من الآخرين. ويزيد هذا الأمر الثقة في النظام ويضمن تكافؤ الفرص حتى لأصغر الأطراف. وتشمل أمثلة تطبيقات تقنية قواعد البيانات المتسلسلة في قطاع سلسلة العرض ما يلي: الأمن الغذائي: ستعمل تقنية قواعد البيانات المتسلسلة على تحسين إمكانية تتبع المنتجات الغذائية بشكل كبير على امتداد سلسلة الإنتاج والخدمات اللوجستية بأكملها، ما يتيح للسلطات التحرك بسرعة وكفاءة أكبر في حالات تلوث الأغذية على نطاق واسع. وهذه هي الفكرة وراء تحالف تقنية قواعد البيانات المتسلسلة لسلامة الغذاء الذي أطلقته شركتا وول مارت وآي. بي. إم. عام 2017. المدفوعات عبر الحدود: تسهل تقنية قواعد البيانات المتسلسلة تحويل الأموال عبر الحدود وبين المؤسسات مع تقليل تكاليف الوسطاء، ولا سيما عندما يتعلق الأمر بمسألة الاستفسارات عن الامتثال... يتبع.

إنشرها