أخبار الشركات- عالمية

«أوبر» تحقق استقطاعات ضريبية بقيمة 6.1 مليار دولار

أظهرت البيانات المالية التي نشرتها شركة خدمات النقل الذكي "أوبر تكنولوجي"، عن نجاح الشركة في تحقيق استقطاعات ضريبية تصل إلى 6.1 مليار دولار وهو ما سيساعدها على خفض قيمة فاتورة ضرائبها لسنوات مقبلة.
وحصلت الشركة الموجود مقرها في مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية على هذه الاستقطاعات الضخمة قبل الطرح العام الأولي لأسهمها في أيار (مايو) الماضي من خلال نقل بعض فروعها الدولية إلى دول أخرى.
ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن "بلومبيرج"، أن الاستقطاعات الضريبية التي ستستفيد منها "أوبر" بقيمة 6.1 مليار دولار جاءت من زيادة قيمة حقوق الملكية الفكرية التي نقلتها الشركة بين فروعها الخارجية، بحسب أول تقرير ربع سنوي رسمي تصدره "أوبر".
ووفقا للقواعد فإنه عند زيادة قيمة الأصول الخاضعة للضرائب التي تم نقلها إلى هذه الفروع ستزيد الاستقطاعات الضريبية المقررة للشركة نتيجة استخدام هذه الأصول.
وقال "روبرت ويلينز" خبير الضرائب والمحاسبات المستقل الموجود في نيويورك: "يمكن القول بكل ثقة إن "أوبر" لن تدفع أي ضرائب في المستقبل المنظور".
وبعد مفاوضات على مدى تسعة أشهر أنهت شركة أوبر لخدمات سيارات الأجرة، شراء منافستها في الشرق الأوسط "كريم".
ودفعت "أوبر تكنولوجيز" العالمية لتطبيقات حجز السيارات 3.1 مليار دولار مقابل شراء منافستها، لتهيمن على منطقة شديدة التنافسية قبيل طرح عام أولي مرتقب.
وقالت الشركتان إن "كريم" ستصبح وحدة مملوكة بالكامل لـ"أوبر" لكنها ستحتفظ بالعلامة التجارية الخاصة بها وتطبيقها، في البداية على الأقل.
وبموجب الصفقة تستحوذ "أوبر" على حصص جميع المستثمرين الخارجيين في "كريم" وسيتحول سهم كريم إلى سهم في "أوبر".
وجمعت "كريم" أقل من 800 مليون من المستثمرين وبلغت قيمتها ملياري دولار كما في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي.
ومن بين مستثمري "كريم" شركة صناعة السيارات الألمانية "دايملر"، وشركة ديدي أكبر مزود لتطبيقات حجز سيارات الأجرة في الصين، وشركة الإنترنت اليابانية راكوتين، وشركة الاستثمار السعودية "المملكة القابضة".
وتوقعت الشركتان إغلاق الصفقة في الربع الأول من 2020 ويعني ذلك أن الأثر سيظهر في أرباح أول ربعين تصدرهما "أوبر" كشركة مدرجة لكن من المحتمل الكشف عنه في إفصاح الطرح الأولي الذي من المتوقع ألا يقل تقدير قيمة الشركة فيه عن 100 مليار دولار.
ويخضع الاتفاق لموافقة الجهات التنظيمية بما في ذلك مسؤولو مكافحة الاحتكار في الدول التي تعمل بها "كريم" التي قد تمنع إتمام الصفقة أو تحمل الشركتين على تعديل الشروط.
وللاتفاق أهمية خاصة لشركة أوبر بعدما أحاطت الشكوك بقدرتها على المنافسة كشركة تطبيقات سيارات أجرة بعد بيع أنشطتها في الصين وروسيا وجنوب شرق آسيا إلى منافسين محليين عقب تكبدها خسائر فادحة.
ووصف دارا خسروشاهي الرئيس التنفيذي لشركة أوبر في بيان الصفقة مع "كريم" بأنها "لحظة مهمة لأوبر".
كانت "أوبر" حريصة على التوصل إلى اتفاق قبل أن تبدأ الشركة جولة ترويجية، حيث تلتقي بالمستثمرين في أسواق الأسهم قبل الإدراج في بورصة نيويورك. وتتيح الصفقة لشركة أوبر إعلان هيمنتها على منطقة نامية لتطبيقات سيارات الأجرة خارج الولايات المتحدة.
تعمل "أوبر" في أكثر من 70 دولة لكنها تواجه منافسة محتدمة في أمريكا اللاتينية والهند وقواعد صارمة في أوروبا.

إنشرها

سمات

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية