تقارير و تحليلات

1.83 تريليون ريال الاستثمار المؤسسي في الأسهم السعودية .. يشكل 88.3 %

عزز الاستثمار المؤسسي في سوق الأسهم السعودية، نموه إلى نحو 88.3 في المائة بنهاية الربع الثاني من العام الجاري، مقارنة بنحو 87.70 في المائة خلال الفترة المماثلة من العام الماضي، بزيادة بلغت 60 نقطة أساس.
وبحسب تحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات موقع "تداول"، فإن ملكية المستثمرين المؤسسين بلغت نحو 1.83 تريليون ريال مقارنة بنحو 1.74 تريليون ريال للفترة المماثلة من 2018، فيما بلغت ملكية الاستثمار غير المؤسسي نحو 243.38 مليار ريال مقارنة بنحو 243.8 مليار ريال للفترة المقابلة.
ويعرف الاستثمار المؤسسي بأنه السلوك الاستثماري الذي تتوافر فيه الاحترافية والقدرة على إدراك المخاطر وبناء القرارات، وتشمل الشركات والصناديق الاستثمارية والجهات الحكومية والمحافظ المدارة للسعوديين أو غيرهم من المستثمرين.
وتراجع الاستثمار غير المؤسسي بشكل ملحوظ في سوق الأسهم السعودية خلال الأعوام الماضية، رغم أن تداولاته ما زالت هي المسيطرة، إذ انخفضت نسبة ملكيته من 13.7 في المائة بنهاية 2015 إلى نحو 13.1 في المائة بنهاية 2016.
فيما بلغت بنهاية عام 2017 نحو 12.8 في المائة، وأصبحت تشكل نحو 12.07 في المائة بنهاية 2018، فيما مثلت بنهاية الربع الثاني من العام الجاري نحو 11.70 في المائة.
يأتي ذلك بعدما قامت هيئة السوق المالية بتوجيه الاكتتابات الأولية للصناديق الاستثمارية بنسب أعلى لتعزز قاعدة الاستثمار المؤسسي، وذلك بهدف تعزيز كفاءة السوق، كما أن توسيع قاعدة المستثمر المؤسسي يزيد من مستويات الإفصاح.
في المقابل، تراجعت ملكية الأفراد السعوديين في سوق الأسهم السعودية إلى نحو 3.6 في المائة مقارنة بنحو 3.94 في المائة خلال الفترة المماثلة من العام الماضي.
فيما بلغت ملكية الأفراد السعوديين بجميع فئاتهم (كبار المستثمرين، الأفراد المتخصصين، محافظ الأفراد المدارة) نحو 25.17 في المائة مقارنة بنحو 25.88 في المائة للفترة المماثلة.
* وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات