تقارير و تحليلات

أرقام قياسية للإيرادات الغير نفطية بنهاية النصف الأول .. تجاوزت التقديرات بـ 3.5%

واصلت السعودية في تحقيق أرقام قياسية للإيرادات الغير نفطية بنهاية النصف الأول من العام الحالي 2019، حيث تجاوزت الإيرادات غير النفطية التقديرات الأولية، لتبلغ الإيرادات الغير نفطية نحو 162.1 مليار ريال بنمو مقارن بلغ 14.4 في المائة وكذلك نموا بلغ 70.7 في المائة مقارنة بذات الفترة من عام 2017.

وبحسب تحليل لوحدة التقارير بصحيفة "الاقتصادية" فقد تجاوزت الإيرادات غير النفطية التقديرات وبنحو 3.5 في المائة، حيث من المقدر أن تكون الإيرادت بنهاية عام 2019 نحو 313.4 مليار ريال.
ويأتي ذلك إنعكاس للجهود الحكومية عبر تطبيق المبادرات والإصلاحات الإقتصادية والتي بدأت بشكل واضح منذ عام 2017، حيث نمت الإيرادات غير النفطية حينها بنحو 37.6 في المائة كأعلى نمو سنوي منذ عام 2010 وبحسب البيانات المتوفرة، في حين نمت بنحو 15.2 في المائة بعام 2018.

وحققت الإيرادات غير النفطية خلال النصف الاول من العام الحالي أعلى إيراد نصف سنوي للحكومة السعودية، وذلك منذ بداء إعلان الميزانية بشكل دوري خلال العام (منذ عام 2017)، كذلك فإن الإيرادات الغير نفطية خلال النصف الاول تعادل نحو 90 في المائة من إيرادات عام 2016 قبل البدء في تنفيذ الإصلاحات الإقتصادية فيما تعادل هذه الإيرادات ضعفي عام 2010.

وبشكل أكثر تفصيلا، فقد نمت الإيرادت غير النفطية خلال النصف الاول من العام الحالي 2019، بدعم من نمو بند الضرائب على السلع والخدمات والتي تشمل ضريبة القيمة المضافة والإنتقائية ورسوم المنتجات النفطية، حيث نمت بنحو 48.2 في المائة مقارنة بالفترة المماثلة لتبلغ نحو 77.6 مليار ريال مقارنة بنحو 52.39 مليار ريال.

بالاضافة إلى نمو بند الايرادات الأخرى والتي تشمل الزكاة على الشركات والمنشآت، حيث نمت بنحو 43.7 في المائة، لتبلغ 21.7 مليار ريال مقارنة نحو 15.13 مليار ريال.

وبحسب التحليل، فإن نمو هذا النوع من الإيرادات يعكس مستوى التحسن في النشاط الإقتصادي من جهة، وكذلك دعم هذه الإيرادت من خلال السيطرة على معدلات العجز والدين العام.


*وحدة التقارير الإقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات