تقارير و تحليلات

187.56 مليون برميل مكافئ استهلاك السعودية من الطاقة في صناعة النفط .. ارتفع 4.1 % في عام

بلغ استهلاك السعودية من الطاقة في صناعة النفط خلال العام الماضي نحو 187.56 مليون برميل مكافئ، مقابل 180.21 مليون برميل مكافئ في عام 2017، مسجلا نموا نسبته 4.1 في المائة، بنحو 7.34 مليون برميل مكافئ.
بحسب رصد لوحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما"، فإن السعودية خفضت استهلاكها من النفط الخام في صناعة النفط خلال السنوات الماضية إلى أن وصل الاستهلاك إلى "الصفر" في عام 2018.
وبلغت كمية استهلاك "الخام" في صناعة النفط خلال 2017 نحو 14 ألف برميل، بينما كان الاستهلاك في عام 2016 نحو 43 ألف برميل، و47 ألف برميل في 2015، و97 ألف برميل في 2014، و230 ألف برميل في 2005.
في حين ارتفع استهلاك السعودية من الغاز الطبيعي في صناعة النفط خلال عام 2018 بنسبة 4.8 في المائة، مسجلة أعلى مستوى في 14 عاما "من عام 2005 حتى 2018".
وتتوزع كمية الاستهلاك في صناعة النفط خلال عام 2018 إلى "الغاز الطبيعي" و"غاز الوقود" و"الديزل" و"زيت الوقود" و"غاز النفط المسال" و"أنواع أخرى" لم يحدد المصدر أنواعها.
واستحوذ "الغاز الطبيعي" على أعلى كمية مستهلكة في صناعة النفط عام 2018 بنحو 127.31 مليون برميل مكافئ، مقابل 121.48 مليون برميل مكافئ، مسجلة نموا نسبته 4.8 في المائة ما يعادل 5.83 مليون برميل مكافئ.
تلاه "غاز الوقود" بـ 33.98 مليون برميل مكافئ، مقابل 34.40 مليون برميل مكافئ، مسجلا تراجعا نسبته 1.2 في المائة ما يعادل 0.42 مليون برميل مكافئ.
جاء ثالثا، "الديزل" بـ 7.71 مليون برميل مكافئ، مقابل 7.68 مليون برميل مكافئ، مسجلا ارتفاعا نسبته 0.4 في المائة ما يعادل 0.03 مليون برميل مكافئ.
رابعا، "الأنواع الأخرى" بـ 7.66 مليون برميل مكافئ، مقابل بـ 5.64 مليون برميل مكافئ في 2017، مسجلا نموا نسبته 35.8 في المائة ما يعادل 2.02 مليون برميل مكافئ.
خامسا جاء "زيت الوقود" بـ 6.98 مليون برميل مكافئ، مقابل 6.61 مليون برميل مكافئ في 2017 بنمو نسبته 5.5 في المائة ما يعادل 0.37 مليون برميل مكافئ.
آخرها "غاز النفط المسال" بـ 3.91 مليون برميل مكافئ مقابل 4.39 مليون برميل مكافئ بتراجع نسبته 10.8 في المائة بنحو 0.47 مليون برميل مكافئ.
يشار إلى أن الاستهلاك المحلي من الطاقة بجميع أنواعها "النفط الخام والغاز الطبيعي والمنتجات البتروكيماوية" باستثناء ما استهلك لصناعة النفط، قد تراجع في 2018، للمرة الأولى منذ 13 عاما، بالتحديد من عام 2006.
وتراجع استهلاك العام الماضي، بنحو 3.8 في المائة، ما يعادل 55 مليون برميل مكافئ، ليبلغ نحو 1374.7 مليون برميل مكافئ، مقابل 1429.7 مليون برميل مكافئ في 2017، مسجلا أدنى استهلاك محلي منذ عام 2014.
*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات