أخبار اقتصادية- عالمية

الوكالة الدولية للطاقة الذرية تبحث عن مدير جديد بعد وفاة أمانو

سيكون على الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن تختار مديرا عاما جديدا بعد وفاة مديرها يوكيا أمانو الذي تولى إدارتها على مدى عشر سنوات.
وبحسب "الفرنسية"، أعلنت الوكالة أمس، وفاة مديرها العام أمانو (72 عاما) المريض منذ عدة أشهر دون تقديم تفاصيل عن ذلك.
وكان الدبلوماسي الياباني يدير منذ 2009 هذه الوكالة التابعة للأمم المتحدة المكلفة خصوصا بمراقبة التزامات إيران في إطار الاتفاق الدولي حول البرنامج النووي الإيراني لعام 2015.
من جهته عبر الرئيس الروسي فلادمير بوتين عن "إعجابه بحكمة وبعد نظر" أمانو "وقدرته على اتخاذ قرارات واضحة في أصعب الظروف".
وقالت البعثة الدبلوماسية الأمريكية لدى الوكالة إن أمانو كان "محترما جدا بوصفه مديرا ودبلوماسيا ناجعا".
وكان أمانو يمضي ولايته الثالثة في الوكالة التي كان يفترض أن تنتهي في تشرين الثاني (نوفمبر) 2021، بيد أنه كان من المقرر أن يعلن هذا الأسبوع رحيله بشكل مبكر من إدارة الوكالة في آذار (مارس) 2020 لدواع صحية.
وفي الرسالة التي كان من المقرر أن يرسلها إلى ممثلي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أشاد الدبلوماسي الياباني الراحل "بالنتائج الملموسة" التي تحققت خلال ولايته في سبيل تحقيق هدف (الذرة للسلام والتنمية)، وأكد أيضا في الرسالة "فخره بإنجازات" الوكالة، وفق بيان للوكالة.
وعلى الوكالة التي يقع مقرها في فيينا الآن العمل على تنظيم اختيار رئيس جديد خلفا لأمانو، تزامنا مع تجندها لمتابعة الملف النووي الإيراني وسط توتر متصاعد بين طهران وواشنطن.
وردا على الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي المبرم عام 2015، بدأت طهران مطلع تموز (يوليو) بالتخلي عن التزاماتها المرتبطة ببرنامجها النووي بموجب الاتفاق. وأكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن طهران قد تخطت بعض الحدود القصوى التي يسمح بها الاتفاق.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية