أخبار اقتصادية- عالمية

أزمة "منشينج الصينية للاستثمار" تزداد سوءا والمجموعة تعجز عن دفع حقوق حاملي السندات

ذكر تقرير إخباري اليوم الجمعة أن أزمة السيولة التي تواجه "مجموعة منشينج الصينية للاستثمار"، وهي واحدة من أكبر مجموعات الأعمال في الصين، تزداد سوءا. و ذكرت الشركة أنها لن تستطيع دفع أصول أو الفائدة على سندات مستحقة بعد أسابيع.
وقالت وحدة المعاملات الخارجية بالمجموعة إنها لن تستطيع دفع أصل السندات البالغ 500 مليون دولار، أو الفائدة 8ر3 في المئة المستحقة عليها في آب/أغسطس المقبل، بعد مراجعة الأداء ومعدل السيولة لديها، بحسب ما أوردته وكالة "بلومبرج" للأنباء.
وأعلنت المجموعة التي تعمل في مجال التمويل العقاري أمس الخميس إنها أفلحت فحسب في دفع جزء من أصل إصدار بقيمة 56ر1 مليار وبمعدل فائدة 5ر6 في المئة.
وتعكس هذه التطورات أزمة السيولة المتفاقمة التي تزيد الضغوط على المجموعة، مقرها مدينة شنغهاي الصينية، والتي كانت تسعى إلى أن تصبح المعادل الصيني لبنك "جيه بي مورجان تشيس اند كو" الأمريكي.
وستكون هذه المرة الأولى التي تعجز فيها الشركة عن دفع حقوق حاملي سنداتها الدولارية.
يشار إلى أن العجز عن دفع حقوق حاملي السندات قد تصاعد بين الشركات الصينية، على خلفية الاقتصاد المتباطئ في البلاد.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية