تربية النمل

|

هل سنرى قريبا مزارع للنمل وهل سنتسابق في تربيته بدلا من القضاء عليه؟!
إذا تعرفت على النمل أكثر ستسارع بالحفاظ عليه فهو سيكون ثروة في المستقبل القريب وحلا لمشكلة من أخطر وأكبر المشكلات الطبية، وهي مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية ما أنتج سلالات أقوى وأخطر تستعصي على العلاجات الموجودة حاليا!
وقد يكون الحل بين فكي نملة ومن إفرازاتها، فهي كانت وما زالت من المعلمين الأوائل للبشر، وتتفوق عليهم وتستطيع خداعهم بعملها الجماعي المنظم ومستعمراتها الممتدة.
تطور النمل على مدى 130 مليون عام خلال العصر الكريتاسي المبكر. حسب الأحافير التي وجدت في حجر الكهرمان والراتنجات النباتية المتحجرة، حيث زامنت الديناصورات وما زالت باقية، وعثر على أقدم نمل متحجر في كليفوود بيش في نيوجيرسي يبلغ عمره 92 مليون عام. بدأ النمل مشاريعه الزراعية قبل 50 مليون عام قبل أن يفكر البشر بزراعة محاصيلهم. على الرغم من وجود أدلة تبرهن على أن النمل بدأ الزراعة قبل ٧٠ مليون عاما أي خلال العصر الثلاثي المبكر ومن المذهل أن النمل استخدم تقنيات زراعية وبستنة متطورة لتعزيز منتوج محاصيله. إذ يفرز مواد كيماوية تحمل خصائص مضادات حيوية لمنع العفن من النمو واستنبط آليات تسميد باستخدام الروث!
كما بلغ حد ذكائه مساومة النباتات ومقايضتها "الحماية مقابل الطعام" فالنباتات بتركيبتها تسمح للنمل بالعيش داخلها والدخول والخروج من خلال تجاويفها والتغذي على إفرازاتها السكرية وفي مقابل هذه الإقامة الفاخرة يدافع النمل عنها ضد الحشرات والحيوانات التي تتغذى على الأعشاب وحتى ضد النباتات المتطفلة فيشذبها. هذه القدرات دفعت الباحثين في جامعة "أريزونا ستايت" إلى دراسة ٢٠ نوعا من أنواع النمل ليجدوا أن 12 نوعا منها يمكنه إنتاج مواد طبيعية بإمكانها القضاء على الجراثيم مثل البكتيريا والفطريات وبحسب نتائج الدراسة قد يكون النمل مصدرا مستقبليا لمضادات حيوية جديدة لمكافحة الأمراض البشرية.
والغريب أنه عكس ما توقع فريق البحث وجدوا أن النمل الصغير هو الأكثر إنتاجية للمضادات مقارنة بالأنواع الكبيرة أما أكثر أنواع النمل إنتاجا لأدوية المستقبل فهو النمل الطائر!
النمل رفيق البشر منذ الأزل منه تعلم الزراعة وشق الطرق وفوائد العمل الجماعي وتوزيع المهام وقريبا سيكون حلا وعلاجا لأمراض البشر التي تتسبب في خسارة ملايين الدولارات وآلاف البشر سنويا، لذا انتبه إلى ذلك الكائن الصغير فقد يكون مشروعك أو مشروعها القادم تربية النمل!!

إنشرها