تقارير و تحليلات

في أول قوائم مالية معلنة .. إيرادات «أرامكو» ترتفع 344.1 مليار ريـال خلال 2018

أعلنت شركة أرامكو السعودية، اليوم، قوائمها المالية لعام 2018 لأول مرة بشكل مستقل، التي أظهرت ارتفاع إجمالي إيرادات الشركة بنسبة 34.7 في المائة، وبقيمة 344.1 مليار ريال خلال العام الماضي.
وبلغت أرباح "أرامكو السعودية" الصافية 416.5 مليار ريال (111.1 مليار دولار)، مقارنة بـ284.6 مليار ريال في عام 2017.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة الاقتصادية، فإن الأرباح الصافية للشركة قفزت بنسبة 46.3 في المائة، وقيمة 131.9 مليار ريال خلال عام 2018.
وارتفع إجمالي إيرادات الشركة بنسبة 34.7 في المائة، وقيمة 344.1 مليار ريال خلال عام 2018 لتبلغ 1334.8 مليار ريال (355.9 مليار دولار)، مقارنة بـ990.7 مليار ريال في عام 2017.
وتشمل الإيرادات 1182.1 مليار ريال، إضافة إلى نحو 152.7 مليار ريال دخل آخر مرتبط بالمبيعات.
وجاء صعود الإيرادات نتيجة ارتفاع متوسط بيع سعر الخام بنسبة 33 في المائة، ليبلغ 70 دولارا للبرميل مقابل 52.7 دولار للبرميل في 2017.
وصعد إجمالي أصول الشركة بنسبة 22.1 في المائة، وقيمة 243.6 مليار ريال خلال عام 2018 لتبلغ 1346.2 مليار ريال (359 مليار دولار)، مقارنة بـ1102.6 مليار ريال في عام 2017.
والبيانات المالية الموحدة للشركة والشركات التابعة لها وافق عليها مجلس الإدارة في 14 مارس 2019.
و"أرامكو السعودية" أكبر شركة في العالم من حيث الأرباح، وتعادل أرباحها ضعف أرباح شركة أبل (ثاني أكبر شركة في العالم بعد "أرامكو") البالغة 59.4 مليار دولار.
وكذلك تفوق أرباح "أرامكو" أكبر خمس شركات نفط في العالم مجتمعة وهي: "أكسون موبيل" و"شيفرون" الأمريكيتان، و"بريتش بيتروليوم" البريطانية و"توتال" الفرنسية و"رويال داتش شيل" البريطانية- الهولندية، البالغ أرباحها معا 80 مليار دولار.
وتعادل أرباح "أرامكو" في 2018 نحو أربعة أضعاف أكبر شركة نفط في العالم بعدها وهي شركة رويال داتش شل البالغة 23.4 مليار دولار في العام نفسه.
وشركة أرامكو السعودية هي أكبر شركة نفط في العالم، حيث تنتج برميلا من كل ثمانية براميل يوميا حول العالم تقريبا.
وتأسست الشركة في 13 نوفمبر 1988 بموجب المرسوم الملكي رقم م / 8؛ الذي وافق على النظام الأساسي للشركة؛ ومع ذلك، يعود تاريخها إلى 29 مايو 1933 عندما منحت المملكة امتيازا للشركة يعطيها الحق في استكشاف الهيدروكربونات، من بين أشياء أخرى.
وقرر مجلس الوزراء، تحويل شركة أرامكو السعودية لتكون شركة مساهمة طبقا لنظامها الأساسي، اعتبارا من مطلع عام 2018.
ويبلغ رأسمال الشركة 60 مليار ريال (16 مليار دولار)، مقسمة على 200 مليار سهم عادي، بحسب النظام الأساسي الحالي للشركة.
يشار إلى أن شركة "بي.بي" البريطانية رفعت تقديراتها لاحتياطيات النفط الخام السعودية في نهاية العام الماضي بنسبة 12 في المائة، وذلك في مراجعتها الإحصائية لقطاع الطاقة العالمي لعام 2019 التي تعد مرجعا للصناعة.
ووفقا لـ"رويترز"، فقد تغير تقدير احتياطيات النفط السعودية المؤكدة إلى 297.7 مليار برميل في نهاية 2018 من 266.2 مليار برميل في تقرير العام الماضي.
وجاءت الزيادة بعد أن بدأت المملكة إعلان احتياطيات النفط والغاز وسوائل الغاز الطبيعي بشكل منفصل، حسبما ذكر سبنسر ديل كبير اقتصاديي "بي.بي" في تصريحات للصحافيين.
وقال ديل إن احتياطيات سوائل الغاز الطبيعي كانت تذكر سابقا ضمن احتياطيات الغاز، ما أسفر عن تراجع إلى 208.1 تريليون قدم مكعبة من 283.8 تريليون قدم مكعبة في 2017.
وكانت وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية قد أعلنت مطلع العام الجاري، زيادة الاحتياطيات الثابتة من النفط والغاز في المملكة، وذلك بعد خضوع احتياطيات النفط والغاز في منطقة امتياز "أرامكو السعودية" لعملية المصادقة المستقلة التي أجرتها شركة ديغويلر آند ماكنوتن (دي آند إم) الرائدة في مجال الاستشارات.
وكانت السعودية قد أعلنت سابقا أنه في 31 كانون الأول (ديسمبر) 2017 بلغت احتياطيات النفط والغاز 266.3 مليار برميل من النفط و307.9 تريليون قدم مكعبة قياسية من الغاز، منها 260.9 مليار برميل من النفط و302.3 تريليون قدم مكعبة قياسية من الغاز تمثل تقديرات الاحتياطيات الثابتة من النفط والغاز في منطقة امتياز "أرامكو السعودية".
وعقب المصادقة، زادت احتياطيات منطقة امتياز "أرامكو السعودية" في نهاية عام 2017 بواقع 2.2 مليار برميل أو ما يعادل 263.1 مليار برميل من النفط و319.5 تريليون قدم مكعبة قياسية من الغاز.
وإضافة إلى احتياطيات منطقة امتياز "أرامكو السعودية"، تمتلك المملكة أيضا نصف الاحتياطيات النفطية في المنطقة المقسمة المملوكة بالمشاركة للسعودية والكويت، علما بأن حصة المملكة من الاحتياطيات النفطية في المنطقة المقسمة (البرية والبحرية مجتمعة) تبلغ 5.4 مليار برميل، إضافة إلى موارد الغاز البالغة 5.6 تريليون قدم مكعبة.
وعليه، سيؤدي إدراج المراجعة التي أجرتها شركة ديغويلر آند ماكنوتن لاحتياطيات النفط في منطقة امتياز "أرامكو السعودية" إلى رفع إجمالي الاحتياطيات النفطية الثابتة في المملكة اعتبارا من نهاية عام 2017 إلى نحو 268.5 مليار برميل من النفط و325.1 تريليون قدم مكعبة قياسية من الغاز.
وبلغت التقييمات السابقة التي أجرتها المملكة لاحتياطياتها الهيدروكربونية في نهاية عام 2017، بما في ذلك حصة المملكة في المنطقة المقسمة، نحو 266.3 مليار برميل من النفط (أرامكو السعودية: 260.9 مليار برميل و5.4 مليار برميل نفط في المنطقة المقسمة)، ونحو 307.9 تريليون قدم مكعبة قياسية من الغاز الطبيعي.

*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات