تقارير و تحليلات

ارتفاع الأصول الخارجية لصناديق الاستثمار في السعودية 102 %

سجلت الأصول الأجنبية لصناديق الاستثمار في السعودية نموا نسبته 101.7 في المائة بما يعادل 18.52 مليار ريال، وذلك خلال الربع الأول من 2019، لتصل قيمتها إلى 36.73 مليار ريال، في حين تراجعت قيمة الأصول المحلية بنسبة 11.3 في المائة بما يعادل 10.62 مليار ريال.
ووفقا لرصد وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية" استند إلى بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما"، سجلت قيمة الأصول الأجنبية لصناديق الاستثمار في السعودية بنهاية الربع الأول من 2019، أعلى مستوياتها على الإطلاق وتحديدا في 22 عاما منذ عام 1998.
وشكلت الأصول الأجنبية من مجموع أصول صناديق الاستثمار بنهاية الربع الأول نحو 30.7 في المائة مقارنة بـ16.3 في المائة بنهاية الربع الرابع من 2018.
أما الأصول المحلية لصناديق الاستثمار، فبلغت قيمتها بنهاية الربع الأول من 2019 نحو 83.03 مليار ريال مقارنة بـ93.65 مليار ريال بنهاية الربع الرابع من 2018 مسجلة تراجعا نسبته 11.3 في المائة بما يعادل 10.62 مليار ريال. لتشكل قيمة الأصول المحلية من مجموع قيمة أصول صناديق الاستثمار نحو 69.3 في المائة مقارنة بـ83.7 في المائة بنهاية الربع الرابع من 2018.
وبذلك وصل مجموع قيمة الأصول "المحلية والأجنبية" لصناديق الاستثمار في السعودية بنهاية الربع الأول من 2019 إلى 119.76 مليار ريال أعلى مستوى منذ الربع الأول من 2018، مقارنة بـ111.86 مليار ريال بنهاية الربع الرابع من 2018، مسجلة نموا نسبته 7.1 في المائة بما يعادل 7.9 مليار ريال، وذلك بسبب نمو الأصول الأجنبية.
وفيما يخص عدد صناديق الاستثمار في السعودية، فبلغ بنهاية الربع الأول من 2019 252 صندوقا مقارنة بـ249 صندوق بنهاية الربع الرابع 2018، بنمو نسبته 1.2 في المائة بما يعادل ثلاثة صناديق، وذلك بعد أن سجل تراجعا بنحو 15 صندوقا خلال الربع الرابع 2018.
وتقسم الصناديق إلى قسمين "صناديق مفتوحة وصناديق مغلقة"، وبلغ عدد الصناديق المفتوحة 225 صندوقا يشكلون نحو 89.3 في المائة من مجموع عدد الصناديق بأصول 94.442 مليار ريال تشكل نحو 78.9 في المائة من قيمة أصول صناديق الاستثمار.
في حين بلغ عدد الصناديق المغلقة 27 صندوقا يشكلون 10.7 في المائة من عدد صناديق الاستثمار بقيمة أصول 25.318 مليار ريال تشكل نحو 21.1 في المائة من مجموع قيمة أصول صناديق الاستثمار في السعودية.
أما عدد المشتركين في هذه الصناديق فبلغ 356.41 ألف مشترك مقارنة بـ332.567 ألف مشترك بنهاية الربع الرابع من 2018، مسجلة نموا نسبته 7.2 في المائة بنحو 23.843 ألف مشترك.
وسجل عدد مشتركي هذه الصناديق نموا للربع الثامن على التوالي، وتحديدا منذ الربع الأول من 2017، بعد أن كان يبلغ عددهم بنهاية الربع الأول من 2017 نحو 224.244 ألف مشترك.

*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات